مصنع للخلايا الجذعية بالأسنان

فايقة جرجس حنا

٧ أغسطس ٢٠١٤

توجد خلايا جذعية في الأسنان — تقوم بإصلاح الأسنان مرة أخرى — لم يكن يعرف العلماء مصدرها، لكنهم أخيرًا توصلوا إلى أن مصدرها هو الخلايا العصبية بالأسنان؛ وهو ما أثار دهشتهم؛ لأنه كان من المعروف أن الخلايا الجذعية تتحول إلى أي خلايا أخرى، لكن لا يحدث العكس …

تتمتع الخلايا الجذعية في الأجنة البشرية بالقدرة على التحول إلى أي خلايا بشرية، مثل الخلايا العصبية والخلايا الدبقية التي تُكوِّن الجهاز العصبي، لكن يُفترض ألَّا يحدث العكس، لكن مؤخرًا توصَّل الباحثون بمعهد كارولنسكا بالسويد إلى أن الخلايا العصبية يمكن أن تعود مرة أخرى إلى خلايا جذعية في مكان غير متوقع بالمرة؛ وهو الأسنان؛ حيث يحتوي الجزء الحي من الأسنان المعروف باللب على قدر يسير من الخلايا الجذعية المتعلقة باللحمة المتوسطة التي تساعد في إصلاح الأسنان، فهي قادرة على تكوين كلٍّ من الخلايا الصلبة واللينة، مثل العظام والأسنان والغضاريف، وهو أمر معروف من قبل. وكان العلماء قد فشلوا في تحديد مصدر هذه الخلايا الجذعية، غير أنهم بتتبع تكوين الأسنان عند الفئران اكتشفوا أن مصدرها أعصاب الأسنان؛ فقد ثبت أنها تنشأ أثناء النمو والتجديد الذاتي وإصلاح السِّنَّة من الخلايا الدبقية التي تدعم الخلايا العصبية وتحيط بها، وتساعد في نقل إشارات الألم من الأسنان إلى المخ. ويقول العلماء إنه يمكن الاعتماد على هذا المصدر غير المتوقع للخلايا الجذعية لإنماء أنسجة بشرية لأغراض علاجية دون الحاجة إلى المصادر الجنينية، وكذلك يمكن استخدامها في إعادة إنتاج الغضاريف والعظام. وإذا تمكَّن العلماء من معرفة المفاتيح الكيميائية في لب الأسنان، التي تُحفِّز الخلايا الدبقية كي تتحول إلى خلايا جذعية؛ فسيتمكَّنون عندئذٍ من إنماء خلايا جذعية في المعمل. وتعد هذه الدراسة هي أول مؤشر إلى أن الخلايا العصبية يُمكنها أن تعود مرة أخرى إلى خلايا جذعية؛ مما يفتح الباب أمام مزيد من الأبحاث.

Sources for Further Information

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.