تبين في دراسة بكلية الطب بجامعة ميريلاند بالولايات المتحدة، أن الإصابة بالديدان الأسطوانية يكافح السمنة واضطرابات التمثيل الغذائي المتعلقة بها. فقد وضع الباحثون فئرانًا مصابة بالديدان على نظام غذائي غني بالدهون فزاد وزنها بنسبة ١٥٪ أقل من مثيلاتها غير المصابة، بينما فقدت الفئران السمينة ١٣٪ من وزنها خلال عشرة أيام. كما خفَّضت الإصابة من نسبة الجولوكوز في الدم عند الصيام — وهي عامل مؤثر في الإصابة بمرض السكر — وكذلك انخفضت الدهون في الكبد بنسبة ٢٥٪. ويرجح الدارسون أن الديدان تبطل تأثير الالتهابات في الأنسجة الدهنية، والتي تؤدي إلى أمراض القلب ومتلازمة الأيض. ويوضح العلماء أنه يمكن استخلاص المواد الفعَّالة من الديدان واستخدامها في تطوير عقاقير مُضادة للسمنة.

Sources for Further Information

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.