دراسة علمية تؤكد صحة تجارب «الاقتراب من الموت»

مها زاهر

٣ نوفمبر ٢٠١٤

أكبر دراسة من نوعها عن تجارِب «الاقتراب من الموت» تتوصل إلى استمرار وعي الإنسان حتى بعد توقُّف القلب والمخ …

يتعارف الأطباء على أن الوفاة تحدُث في اللحظة التي يتوقَّف فيها القلب عن النبض فتتوقف أعضاء الجسد تباعًا، ومنها المخ الذي يتوقف عن أداء وظائفه خلال اﻟ ٢٠ إلى٣٠ ثانية التي تعقب عدم وصول الأكسجين للدماغ؛ ومن ثَمَّ يجد العلماء صعوبةً في تصديق ما يرويه مرضَى توقُّف القلب بعد إنعاشهم وعودتهم للحياة من رؤًى لأحداث وأصوات أثناء فترة فقدانهم الوعي، مثل رؤية ضوء في نهاية نفق مظلم أو وجوه أفراد متوفَّيْن من العائلة والأصدقاء أو غير ذلك. فالعلماء ينظرون إلى تجارِب الاقتراب من الموت أو الخروج من الجسد — كما يُطلق عليها — على أنها هذيانات وهلاوس تراود هؤلاء المرضى العائدين للحياة بعد الوعكة الصحية التي ألمَّت بهم وأفقدتهم الوعي. ولكن بعد دراسة مستفيضة — هي الأكبر من نوعها على مستوى العالم، وسُميت «أوَير» اختصارًا ﻟ «أويرنس ديورينج ريسسيتيشن» أو الوعي أثناء الإنعاش — يؤكد سام برانيا، صاحب الدراسة والعالِم بمركز ستوني بروك الطبي بجامعة نيويورك، على حقيقة وجود هذه التجارِب. وضمَّت الدراسة التي امتدت لمدة أربع سنوات حالات من ١٥ مستشفى بالنمسا والولايات المتحدة وبريطانيا لأكثر من ألفي شخص توقفت قلوبهم، نجا منهم ٣٣٠ شخصًا بعد إنعاشهم بوسائل الإنعاش القلبي الرئوي، ليروي ٤٦٪ منهم روايات تشي بوعي جزئي أثناء فترة الإنعاش، بينما سرد ٢٪ من المرضى تفاصيلَ دقيقةً لأحداثٍ تُطابِق ما جرى فعليًّا في الواقع أثناء مرحلة الإنعاش. وتوصل برانيا لتلك النتائج بعد إجراء مقابلات شخصية للناجين على ثلاث مراحل، واستخدام أساليب بَحْثٍ موضوعية للتحقُّق من مدى دقة الروايات ومطابقة تفاصيلها للواقع. فعلى سبيل المثال يروي رجل من ساوثهامبتون تفاصيلَ دقيقة عن عملية إنعاشه، منها سماع صوت رنينٍ مرتينِ يطابق صوت أحد الأجهزة في غرفة الإنعاش يصدر هذا الصوت كل ثلاث دقائق؛ مما يدل على بقاء هذا المريض واعيًا بما يدور لمدة ثلاث دقائق على الأقل حتى أثناء توقُّف قلبه ومخه. وفي العموم تدور الروايات حول عدة أنماط متشابهة؛ منها: رؤية نور ساطع في نهاية نفق، ووجوه مألوفة من العائلة والأصدقاء، أو رؤية حيوانات ونباتات، وإحساس عام بالسكينة والهدوء، أو مشاعر أخرى بالخوف. ويستخلص برانيا أن هذه التجارِب حقيقية وتؤكد على وجود حالة من الوعي حتى بعد توقُّف المخ عن العمل؛ وهي بذلك تستدعي مزيدًا من البحث للوقوف على مدى تأثيرها في المستقبل على المريض، وعلى تعريفنا للموت وعَلاقته بالوعي.

Sources for Further Information

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.

جميع التعليقات (5)

  • default avatar
    Жасмина ·٢٢ فبراير ٢٠١٦، ١٠:٢٨ ص

    لم أكن أعي وقت حصول التجربه معي ماهي فقد حصلت لي في طفولتي المبكره بعد أن سقطت على وجهي ونزفت بغزاره، كنت أظنه حلم رائع الجمال فقت منه بشعور رائع بالراحه والأنشراح لم اختبره في حياتي،، الآن أبلغ من العمر 30عاما لكن مازلت أتذكر تفاصيله بدقه وشعوري حينها يستحيل أن أشعر به في الدنيا مهما بلغت سعادتي.

  • default avatar
    Ahmed Abdelbasit ·٦ نوفمبر ٢٠١٤، ٧:٢٢ ص

    دمتم في الرفعة والتقدم وامنياتي الطيبات لكم بالتوفيق

  • default avatar
    yasa Alwaaly ·٥ نوفمبر ٢٠١٤، ٩:٨ ص

    هذا ليس اقتراب من الموت وانما هلوسة تحدث في الدماغ لقلة وصول الأوكسجين اليه .... شكرا لمؤسسة هنداوي على المقالات والكتب الرائعة

    • photo avatar
      Amal Binz ·١٥ يناير ٢٠١٥، ٢١:٣٩ م

      المعذرة يتوفى الانفس حين موتها

    • photo avatar
      Amal Binz ·١٥ يناير ٢٠١٥، ٢١:٣٧ م

      قبل ان تقول انها هلوسة ابحث بدقة في الموضوع العقل لايمكن ان يقوم لدى كل شخص بنفس الهوسة ونفس الدقة والتسلسل وخصوصا في نفس الموضوع موضوع الاخرة حى عند الغير مؤمنين والا كانت صدفة يجب القوف عند بابها كذلك. ثم عليك التفكر في قوله تعالى (ان الله يتوفى الانفس عند موتها والتي لم تمت في منامها فيمسك التي قضى عليها الموت ويرسل الاخرى الى اجل مسمى ان في ذلك لايات لقوم يتفكرون) ان تجار الاقتراب من الموت رحمة لجميع الامم صدقوني.

  • default avatar
    Ibn Mkky ·٤ نوفمبر ٢٠١٤، ٢١:٥٨ م

    كم هورائع نظام هذه المؤسسةلاسميا فى سهولةتحميل الكتاب وجود نظام متبع ومقسم لتحميله أزيد على ذلك نظام التقديم الموجز للكتاب أو صاحبة،أتمنى مزيد الكتب على مختلف أصنافها، كم أنوه على الذوق الرفيع فى تصميم الصفحةو قلة الألوان والأمور الملفتةمن البهرجة لها أثر السحر فى العين بل فى النفس والعقل وهى تنبى على رقى القائمين عليهاوافراغ عبق الثقافةعلى سلوكهم حتى إذا ما خرجت من الصفحة تجد أنك ما زلت منتشيا من أريجهاالباقى أثراٌ فى أنفاس الذاكرة،أخلع إليكم رداءالتحية مطرزا بالعرفان والثناء

  • default avatar
    Ibn Mkky ·٤ نوفمبر ٢٠١٤، ٢١:٥٨ م

    كم هورائع نظام هذه المؤسسةلاسميا فى سهولةتحميل الكتاب وجود نظام متبع ومقسم لتحميله أزيد على ذلك نظام التقديم الموجز للكتاب أو صاحبة،أتمنى مزيد الكتب على مختلف أصنافها، كم أنوه على الذوق الرفيع فى تصميم الصفحةو قلة الألوان والأمور الملفتةمن البهرجة لها أثر السحر فى العين بل فى النفس والعقل وهى تنبى على رقى القائمين عليهاوافراغ عبق الثقافةعلى سلوكهم حتى إذا ما خرجت من الصفحة تجد أنك ما زلت منتشيا من أريجهاالباقى أثراٌ فى أنفاس الذاكرة،أخلع إليكم رداءالتحية مطرزا بالعرفان والثناء

    • photo avatar
      Amal Binz ·١٥ يناير ٢٠١٥، ٢١:٢٨ م

      جججج