قرر الاتحاد الفلكي الدولي المسئول عن إطلاق الأسماء على الكواكب والأقمار وغيرها من الأجرام السماوية تكريم الراحلين من الفنانين والموسيقيين والرسامين والمؤلفين، الذين قدموا إسهامات جليلة في مجالاتهم، والذين تركوا بصمة في التاريخ على مدار أكثر من خمسين عامًا، وذلك بإطلاق أسمائهم على حُفَر كوكب عطارد. وكان الاتحاد قد سمَّى ١١٥ حفرة حتى الآن منذ أُولى رحلات المسبار مسينجر الذي أطلقته وكالة الفضاء ناسا لاستطلاع كوكب عطارد في عام ٢٠٠٨، مستعينًا في ذلك بحروف وتسلسلات رقمية؛ الأمر الذي كان مُضجِرًا للعلماء والعامة معًا، فمع مرور الوقت سيصبح من الشاق تعريف الحفر من خلال خطوط العرض والطول. لذا وجد الاتحاد أن إطلاق الأسماء عليها سيُسهل على العلماء التواصل حولها وتشارك الملاحظات. وعليه، اقترح كبير علماء مسبار مسينجر إطلاق اسم أسطورة الروك جون لينون ضمن عشرة فنانين آخرين على الحفر في عطارد، لكن لينون أوسعهم شهرة. ولينون مغنٍّ وشاعر وعازف جيتار وُلد في ليفربول بإنجلترا، وكوَّن أولى فرقه الموسيقية وهو لا يزال بعدُ في المدرسة الثانوية، ثم انضم إليه بول مكارتني وجورج هاريسون وتغيَّر اسم الفرقة إلى البيتلز، وحازت الفرقة أوسع شهرة على الإطلاق بسببه. لكن لينون لقي نهاية مأسوية في الثامن من ديسمبر عام ١٩٨٠ على يد شخص مختلٍّ عقليًّا أثناء عودته إلى منزله بالولايات المتحدة. ومن الفنانين الآخرين الذين كُرِّموا الكاتبة والشاعرة الأمريكية الفرنسية نتالي كليفورد بارني، والمؤلف الموسيقي الرومانسي الفرنسي هيكتور بيرليوز، والنحات الأمريكي ألكسندر كالدر، والكاتب الأمريكي ترومان كابوت، ومغني الأوبرا الإيطالي إنريكو كاروسو وغيرهم.

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.