أعلن الباحثون بالجمعية الأمريكية للكيمياء في مجلة «الهندسة والكيمياء الخضراء» عن مادة جديدة تتكون من شمع البرافين وحبيبات الرمل المضغوطة كإحدى المواد التي تحفظ الحرارة وتعيد إطلاقها مرة أخرى. وتستخدم هذه المواد في امتصاص وتخزين الحرارة من الشمس بالنهار وإطلاقها بالليل عند انخفاض درجات الحرارة أو في الأيام الغائمة، وذلك أثناء تحوُّلها من الحالة السائلة إلى الحالة الصُّلبة والعكس. ويتميز شمع البرافين عن غيره بأنه أحد المشتقات البترولية التي تمتص الحرارة وتتحول إلى سائل ثم تعيد إطلاق الحرارة أثناء تجمُّدها. وقد ثبتت كفاءة المادة الجديدة في التجربة حيث مرت بثلاثين دورة إذابة وتجميد، وتحملت حتى ١٣٨ درجة مئوية دون حدوث تسرب؛ مما يؤهلها للاستخدام في تطبيقات متعددة مثل: وحدات الطاقة الشمسية، والصوبات، ومستلزمات التخييم، وملابس الجنود، وغيرها.

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.