تسعى شركة أمازون، كبرى شركات التسوق عبر الإنترنت، إلى استخدام طائرات آلية بدون طيار لتوصيل بضائعها إلى مقارِّ عملائها. يبدو هذا ضربًا من ضروب الخيال، لكنه واقع؛ فبمقدور الطائرة الآلية التي تُسمى «أكتوكوبتر» أن تسلم طرودًا يصل وزنها إلى ٢٫٣كجم إلى العملاء في غضون ثلاثين دقيقة من الطلب، كما يمكنها أن تغطي مساحة ١٦كم من مراكز التوزيع، وبالتالي تغطي نسبة كبيرة من السكان في المدينة. ويبلغ حجم جسم الطائرة حجم شاشة مسطحة، وملحق بها ثماني مراوح طائرة هليكوبتر وتقف على أربع أرجُل طويلة. وعلاوة على أنها آمنة — فالنموذج الأوَّلي منها يحتوي على محركات إضافية مما سيحفظها في الهواء ويحول دون تحطُّمها — فهي صديقة للبيئة. وتقول شركة أمازون إن الأوكتوكوبتر ستكون جاهزة للعمل بمجرد اتخاذ الإجراءات اللازمة، لكنها لم تحصل بعدُ على موافقة إدارة الطيران الفيدرالية لاستخدام الطائرات الآلية؛ إذ سيتعين على الطائرات أن تُحلِّق فوق المناطق السكنية لتُسلِّم البضائع إلى منازل العملاء ومن الممكن أن تصطدم بالناس. ومن معوِّقات استخدام الطائرات الآلية كذلك المناخ العاصف، وناطحات السحاب، وأبراج الكهرباء؛ فبالرغم من أن الطائرة تستخدم برنامج جي بي إس في تحديد اتجاهاتها إلا أنها تفتقر إلى الوعي بالحيز المكاني. وهناك مشكلة أمنية نظرًا لعدم وجود أحدهم لحراسة الطائرة؛ لذا من الممكن سرقتها هي والبضائع. ومن المتوقع أن يؤدي انتعاش سوق الطائرات الآلية المدنية إلى خلق ١٠٠ ألف فرصة عمل على مدار العقد التالي.

Sources for Further Information

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.