اختبار لكيمياء الحب

فايقة جرجس حنا

٢٣ يوليو ٢٠١٤

كثيرًا ما نسمع عن حدوث انجذاب بين شخصين بسبب التوافق الكيميائي بينهما. ولقياس هذا التوافق الكيميائي، ابتكرت شركة كندية عبوة جديدة لقياس التوافق الجيني والنفسي بين الشريكين؛ لقياس مدى نجاح علاقتهما في المستقبل …

ابتكرت شركة كندية — أسَّسها عالم نفس وأخصائي أمراض عصبية وزوجته عالمة الجينات — عبوة لاختبار كيمياء الحب بين الأفراد؛ بهدف الحدِّ من معدلات الطلاق وفشل العلاقات، من خلال مساعدة الأفراد على معرفة المزيد عن أنفسهم من النواحي النفسية والعاطفية والبدنية في يوم واحد، وهو ما كان سيستغرق ما بين ١٠ أعوام إلى ١٥ عامًا كي يعرفوه. وتتكون العبوة من ثلاثة اختبارات؛ يقوم أولهما على بحث من جامعة كاليفورنيا يحدد كيف يُعالِج مُخَّا الشريكينِ السيروتونينَ — الناقل العصبي الذي يكشف عن شخصية الإنسان، مثل: المزاج العصبي، والاستجابات العاطفية — وبالتالي يُفصح عن الاختلافات في استجاباتهم العاطفية للمواقف المتنوعة. أما ثانيهما فيقوم على عشرين عامًا من البحث في مجال الجينات؛ إذ يرى العلماء أن المفتاح الرئيس في الانجذاب بين الأفراد يكمن في اﻟ «دي إن إيه»؛ فمن خلال الاختبار يمكن للأفراد معرفة جينات الجهاز المناعي، وكلما كان هناك اختلافات في الجهاز المناعي زاد الانجذاب بين الطرفين؛ ذلك لأن أبناءهم سيرثون جينات مناعية متنوعة، مما يعني القدرة على التصدي للمزيد من مُسبِّبات الأمراض مما لو كان الجهازان المناعيان للآباء متشابهين. وقطعًا لا يدرك الإنسان — عن وعيٍ — هذا الأمر، لكن الانجذاب يحدث بناءً عليه. أما الاختبار الثالث فهو اختبار نفسي يُجرى عبر الإنترنت للكشف عن الخصال الشخصية لكل من الشريكين، ومعنى ذلك في ضوء الاستقرار والسعادة في العلاقات. ولا تحتاج الفحوصات البيولوجية إلى أي إجراءات مؤلمة، فما على الشريكين إلَّا أن يُرسلا لُعابهما في العبوة المخصصة له إلى الشركة لإجراء اللازم. وتُمكِّن المعلومات الجينية أيضًا من معرفة حقائق عن الشريكين، مثل: كيفية استجاباتهما للروائح، وهي طريقة مثبتة بالأدلة العلمية لتحديد مدى الانجذاب الجسدي بين الرجل والمرأة لسنوات قادمة. مِن ثَمَّ تساعد هذه الاختبارات الأفراد على فَهم الدور الذي تلعبه الجينات والحالة النفسية في العلاقة، وبدورها تساعد هذه البصيرة الجديدة في تحسين العلاقات. وقطعًا لا يضمن الاختبار للأزواج علاقات خالية من الصراع، وإنما هو وسيلة تساعدهم على توطيد علاقاتهم.

Sources for Further Information

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.

جميع التعليقات (1)

  • default avatar
    AdoSalam ·٢٦ يوليو ٢٠١٤، ٢٢:٥٦ م

    رائع ... شكرا عالخبر