أصبح من الممكن رسم اللوحات بأشكال وألوان مختلفة دون استعمال اليدين، وذلك عن طريق التفاعل بين الكمبيوتر والإشارات الذهنية للمستخدِم، حيث يقوم الكمبيوتر بترجمة أفكار واختيارت المستخدِم وتحويلها إلى أوامر. وقد طوَّر هذه الأداة فريقٌ من الباحثين بشركة چي تك بالنمسا في الأساس لمساعدة العاجزين والمصابين بالشلل على التواصُل على المواقع الاجتماعية، ثم طوَّروها لتتضمن نواحي إبداعية أخرى مثل الرسم والتلوين. وتعتمد تلك التكنولوجيا على غطاءٍ للرأس مثبت فيه أقطابٌ كهربائيةٌ ترصد أيَّ تغيُّر في الموجات الكهربية في مخ المستخدِم، وفق اختيار شكلٍ أو لونٍ بعينه، ثم ترسل إشارةً للكمبيوتر لتنفيذ الأوامر بمجرد تكوين الفكرة والتركيز فيها. وقد نجحت هذه التكنولوجيا في منح هايدي فوتزنر، المصابة بالشلل الكامل منذ إصابتها بمرض التصلُّب العضلي الجانبي، القدرةَ على رسمِ لوحات رقمية مختلفة لوَرْدٍ ملوَّنٍ وعَرْضِها وبيعِها على الإنترنت. ويسعى العلماء حاليًّا إلى زرع أقطاب كهربائية في المخ حتى يتمكن المستخدِم من الحصول على دقة أكبر في الرسم.

Sources for Further Information

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.