توصلت دراسة بجامعة كولومبيا إلى الداوئر العصبية المسئولة عن نشأة السلوك القهري وذلك باستخدام علم البصريات الوراثي. ويعاني حوالي ٢-٣٪ من سكان العالم من اضطراب الوسواس القهري الذي يدفع المصابين به إلى تكرار بعض السلوكيات بشكل قهري. وقد لوحِظ في دراسات سابقة زيادةً عند المصابين بالوسواس القهري في نشاط منطقتي القشرة الجبهية الحجاجية حيث تنشأ الأفكار، وفي الجسم المخطط وهو المسئول عن الحركة بالمخ. ولمعرفة الآليات التي تحكم هذه الزيادة لجأ الباحثون إلى تقنيات علم البصريات الوراثي حيث قاموا بحَقن الخلايا العصبية التي تربط المنطقتين في المخ لفئران المعمل ببروتينات حساسة للضوء ثم عرضوها لومضات من الضوء لخمس ثوانٍ كل يوم لمدة خمسة أيام لتحفيزها. وقد استجابت الفئران للضوء بزيادة في تهذيب فرائها وهو ما يعادل السلوك القهري عند الإنسان. وبذلك حدَّد العلماء الدائرة العصبية التي تولِّد السلوك القهري، وأن استمرار بعض التنشيط وتكراره لفترة معينة يفجر هذا السلوك. ويوصي الباحثون بضرورة التعرف على المثيرات المسئولة عن تحفيز هذه الدائرة عند الإنسان، سواء أكانت ضغطًا عصبيًّا أو صدمة نفسية أو عدوى مرضية أو فروقًا وراثية؛ حتي يمكن منع السلوك القهري قبل أن يبدأ وتطوير علاجات له أكثر فعالية.

Sources for Further Information

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.