رحلة جوجل إلى داخل جسم الإنسان

فايقة جرجس حنا

١٠ أغسطس ٢٠١٤

أعلنت شركة جوجل عن بحثها العلمي العملاق الذي تستغل فيه كافة إمكاناتها التكنولوجية؛ لتجميع البيانات عن المؤشرات الحيوية من الأفراد الأصحاء؛ للانتفاع بها في الوقاية من الأمراض قبل أن تصيب الإنسان …

أماطت شركة جوجل اللثام عن مشروعها البحثي الجديد «بيزلاين»، بالتعاون مع مدرستي طب ديوك وستانفورد، الذي يهدف إلى الوصول إلى معرفة متكاملة عن الشكل الذي يجب أن تكون عليه الوظائف الحيوية للإنسان الذي يتمتع بصحة جيدة، من خلال تحديد «المؤشرات الحيوية» الجينية. وسوف تُمكِّن هذه الرحلة إلى داخل الجسم البشري شركة جوجل — وغيرها من شركات التكنولوجيا — من إنتاج أجهزة تَعقُّب خاصة باللياقة وغيرها من الأجهزة التي يمكن ارتداؤها. وتقوم الدراسة على دراسة الأصحاء وليس المرضى كما هو معتاد؛ لمعرفة التغيرات التي تطرأ على الجسم السليم بدلًا من دراسة جسم الإنسان بعد أن يتفاقم فيه المرض. ومبدئيًّا ستَستَهِلُّ جوجل مشروعها بتجميع المعلومات الجينية والجزيئية ﻟ ١٧٥ متطوعًا، وبعد تجميع بيانات مبدئية حول السوائل الجسدية، مثل اللعاب والدم والبول والدموع، والتسلسلات الجينية، والتاريخ الجيني للآباء، ومعلومات حول أيض الأطعمة والأدوية وغيرها، سيرتدي المتطوعون عددًا من الأجهزة لتجميع المعلومات الحيوية، مثل «العدسات اللاصقة الذكية» التي طورتها شركة جوجل أيضًا؛ لتعقُّب مستويات الجلوكوز من خلال الدموع. ومن المعروف أن شركة جوجل تعمل بالفعل على تطوير أجهزة أخرى قابلة للارتداء لقياس معدلات ضربات القلب ونسب الأوكسجين في الدم. ومن خلال التحليل الشامل للبيانات سيمكن التوصل إلى أنماط وعلاقات تساعد في معرفة إذا كان الشخص مُعرَّضًا بشدة للإصابة بمرض معين في وقت لاحق من حياته؛ ومن ثَمَّ مساعدة الأطباء في وصف وسائل وقائية من هذه الأمراض؛ حتى لا تبدأ في إصابة المتعرض للمرض من الأساس، ولن يقتصر المشروع على مرض بعينه. ورغم أنه هناك بالفعل العديد من الدراسات المشابهة التي سبقت دراسة شركة جوجل؛ فإن دراسة شركة جوجل ستكون أوسع نطاقًا؛ لأنها تقوم على كمٍّ أكبر من البيانات وعلى بيانات جديدة. ووعدت شركة جوجل ألا يُفصَح عن هوية أصحاب البيانات المُجمَّعة، وألا تُستخْدَم لأغراض خلاف الأغراض الطبية وتلك المرتبطة بالصحة، وأن هذه البيانات ستصبح متاحة بعد ذلك لجوجل وغيرها من الشركات البحثية، كما صرحت بأن المشروع غير تجاري بخلاف مشروعاتها الأخرى.

Sources for Further Information

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.