كشف فريق من العلماء بجامعة «بريستول» البريطانية، بالتعاون مع معهد «ماكس بلانك» بألمانيا، في بحث نُشر بمجلة «كَرنت بيولوجي»، عن نوع من ميكروبات الخمائر لا يشيخ أبدًا. ويكمن سر شباب الميكروب الدائم في تجديد خلاياه أثناء عملية التكاثر؛ ففي العادة تنقسم خلايا الميكروبات بشكل غير متساوٍ بحيث تذهب الخلايا القديمة والمعيبة إلى نصف، ويحتفظ النصف الآخر بالخلايا الجديدة والفعالة، إلَّا أن ميكروب الخميرة المُكتشَف يتبع آلية خاصة أثناء عملية الانقسام؛ بحيث يتقاسم النصفان الخلايا القديمة. وبما أن النصفين يتخلصان من جزء من الخلايا القديمة ويستبدلان بها أخرى جديدة؛ فإن كل نصف يكون أكثر شبابًا في كل مرة يتم فيها التكاثر، ولكن عند تعرض الميكروب نفسه في التجربة لبعض العوامل البيئية القاسية، مثل: الكيماويات الضارة، والحرارة، والأشعة فوق البنفسجية تتأخر عملية التكاثر، ويعجز الميكروب عن إنتاج خلايا جديدة شابة بنفس المعدل. وفي ظل هذه العوامل السلبية يبدأ الميكروب في التكاثر بالشكل العادي مثل الكائنات الأخرى؛ حيث ينقسم إلى جزء يحمل الخلايا القديمة وآخرَ شابٍّ تمامًا. ويأمل العلماء أن يصبح هذا الميكروب نموذجًا لدراسة الخلايا المقاومة للشيخوخة، مثل: الخلايا السرطانية، والخلايا الجذعية في الإنسان.

Sources for Further Information

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.