تبين من دراسة بجامعة بازل بسويسرا أن القمر عند اكتماله بدرًا يؤثر سلبيًّا على مدة وجَودة النوم عند الإنسان. وقد قام الباحثون في الدراسة بقياس حركة العين ونسبة إفراز الهرمونات ونشاط المخ لدى ٣٣ متطوعًا تتراوح أعمارهم بين ٢٠–٧٤ عامًا أثناء نومهم داخل غرف مظلمة في المختبر. وباقتراب مرحلة اكتمال القمر تأخر المشتركون في الدخول في النوم حوالي خمس دقائق في المتوسط كما قصرت مدة النوم بحوالي ٢٠ دقيقة وسُجِّل انخفاض طفيف في مستوى هرمون الميلاتونين. كما انخفض نشاط المخ بنسبة ٣٠٪ أثناء مرحلة النوم العميق وهي المرحلة التي يستعيد فيها المخ نشاطه وانتعاشه من العمل بالنهار، وشكى المشتركون في الدراسة من عدم جودة النوم أثناء تلك الليالي. ومن الجدير بالذكر أن المتطوعين في الدراسة والمشرفين عليها لم يكونوا على علم بالهدف من الدراسة ولم يكونوا كذلك على دراية بدخول القمر في طور البدر وقت القيام بها. ذلك بالإضافة إلى عدم تأثرهم بمدى سطوع ضوء القمر أثناء تلك المرحلة لوجودهم داخل غرف مغلقة ومظلمة طوال فترة الاختبارات. وقد أكدت الدراسة على الملاحظات التي طالما سجَّلها الإنسان عن تأثير القمر عليه ولكن يبقى اكتشاف الآلية التي تربط اضطراب أنماط النوم بمراحل القمر.

Sources for Further Information

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.