أكد علماء معهد «رايكن» الياباني أن المهارة اليدوية عند أسلاف الإنسان سبقت القدرة على الحركة على القدمين، بخلاف الاعتقاد السائد بأن المهارات اليدوية تطورت بعد انتصاب الإنسان على قدميه؛ مما حرر اليدين لاستخدام الأدوات. وقد لجأ الباحثون إلى مقارنة سلوك القرود بالإنسان، وصُورٍ لمسْح المُخ، وفحص للحفريات؛ للوصول إلى هذه النتيجة. وقد أوضحت صور نشاط الدماغ البشري باستخدام أشعة الرنين المغناطيسي الوظيفي، وتسجيل الإشارات الكهربائية لنشاط المخ عند القرود: أنه يوجد مناطق عصبية خاصة لحاسة اللمس بأصابع اليد والقدم عند الإنسان والقرد سواء، إلا أنه يوجد منطقة خاصة في خريطة حركة الجسم عند الإنسان لإصبع القدم الكبير الذي يساعد الإنسان على المشي على القدمين بدلًا من الأطراف الأربعة. ويؤكد غياب هذه المنطقة عند القرود أن حركة المشي على القدمين تطورت متأخرًا عند الإنسان، وتطورت معها كذلك حركة الأصابع الدقيقة تحت ضغط الرغبة في التكيف؛ لتحقيق التوازن الجسماني مع تطور استخدام الأصابع. وقد عضد فحصٌ لحفريات قديمة عمرها ٤٫٤ ملايين سنة لأسلاف البشر هذه النتائج. ويرى الباحثون أنه يمكن إعادة النظر في نظريات داروين باستخدام أسلوب مقارنة فسيولوجيا المخ في المعمل لمراجعة خطوات تكيف الإنسان وتطوره.

Sources for Further Information

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.