تمكن علماء الفلك بمرصد جنيف الفلكي من الكشف عن نوع جديد من النجوم المتغيرة، وهي النجوم التي تتذبذب قوة سطوعها ويتغير ضوءها كما يُرى من الأرض. وقد رصد العلماء ٣٦ من بين ثلاثة آلاف نجم عمرها ٢٠٠ مليون سنة في كوكبة قنطور على بعد ٥٥٠٠ سنة ضوئية يتغير ضوءُها بنسبة بسيطة لا تزيد عن ٠٫١٪ بشكل منتظم على مدى ٢ إلى ٢٠ ساعة، وذلك بعد فترة دراسة لهذه الكوكبة استمرت ٧ سنوات. ورغم معرفة العلماء السابقة بالنجوم المتغيِّرة ونشأة علم الزلازل الفلكية لدراسة الدواخل النجمية التي تؤدي لتذبذب ضوء النجوم بشكل خاص إلا أنهم لا يجدون تفسيرًا لهذا النوع الجديد من النجوم؛ فعملية انتظام التغيرات في درجة سطوع تلك النجوم تتحدى النماذج النظرية الموضوعة لها. ويرجح العلماء أن ترجع التغيرات بشكل عام إلى سرعة دوران تلك النجوم بدرجة تجعلها غير مستقرة إلى الحد الذي يجعلها تلقي ببعض المواد في الفضاء.

Sources for Further Information

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.