الإنسان كائن عاطفي، عادةً ما تفضح تعبيرات وجهه حالتَه الذهنية. ولطالما ساد الاعتقاد أن تعبيرات الوجه ستة: سعادة، وحزن، وخوف، وغضب، وذهول، واحتقار. وهي تعبيرات يمكن معرفتها بسهولة أيًّا كانت اللغة أو الثقافة. إلى أن عقدت جامعة جلاسجو العزم على تقصِّي هذا الأمر، وفنَّدت هذا الاعتقاد عندما أثبتت أن هناك أربعة تعبيرات أساسية فحسب. درس العلماء مجموعة من العضلات المختلفة في الوجه يُطلقون عليها وحدات العمل المسئولة عن الإشارة إلى التعبيرات المختلفة، ودرس العلماء أيضًا الإطار الزمني الذي تنشط خلاله كل عضلة. وهناك ٤٢ عضلة فردية في الوجه تلعب دورًا في تعبيرات الوجه، ولمعرفة هذا الدور طوَّر الباحثون تقنيات وبرمجة خاصة صمَّموها بالجامعة، واستعانوا بالأفراد المُدرَّبين خصيصًا لاستعمال كل عضلة من هذه العضلات، وصور العلماء هؤلاء الأشخاص وهم يُشغِّلون هذه العضلات كلًّا على حدة، ثم طلبوا من المشاركين مشاهدة هذا النموذج وهو يغير تعبيرات الوجه ثم تحديد التعبير الذي يرونه. فلم يستطِع المشاركون تمييز بعض التعبيرات بسهولة إلا بعد الكثير من المحاولات؛ ذلك لأن الوجه يشغل عددًا قليلًا من العضلات أولًا للتعبير عن شعور معين، ثم يشغل باقي العضلات مع الوقت. والشيء المذهل أن إشارات عاطفتي الغضب والاشمئزاز، وإشارات عاطفتي الخوف والذهول تطابقت، فبينما يمكن تمييز مشاعر الفرح والحزن بسهولة، يختلط الأمر عند تمييز هذه المشاعر؛ ذلك لأن الخوف والذهول يشتركان في بعض الإشارات، وكذلك الغضب والاشمئزاز يشتركان في انكماش عضلات الأنف. وبتطابق هذه التعبيرات يبقى هناك أربعة تعبيرات رئيسية ثم تتطور مع الوقت إلى التعبيرات المختلفة. وينتوي العلماء تطوير الدراسة بفحص تعبيرات الوجه في ثقافات مختلفة بما فيها تعبيرات سكان شرق آسيا الذين يفسرون بعضًا من تعبيرات الوجه الستة بشكل مختلف حيث يَنْصَبُّ تركيزهم على إشارات العين أكثر من حركات الفم على خلاف الغرب.

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.