لعبت الصدفة دورًا في اكتشاف نوع من العدسات أرجوانية اللون تصحِّح عمى الألوان وهو عيب بصري وراثي يعاني منه ٨–١٠٪ من الذكور. فقد طوَّر علماء معامل (تو إيه آي) بولاية أيداهو الأمريكية هذا النوع من العدسات في الأساس لمساعدة المسعفين والممرِّضين على استبيان مستويات الأكسجين تحت الجلد ومن ثَمَّ تمييز الأوعية الدموية والكدمات من وراء الجلد. ولكن ظهر بالاستعمال مقدِرةُ تلك العدسات على ترشيح أحزمة الضوء التي تتعارض مع المقدرة على تمييز عدة تدرجات للونين الأخضر والأحمر وهو النوع الشائع من عمى الألوان. ورغم نجاح النظارات التي تستخدم عدسات أوكسي-أيزو في تمييز اللونين الأحمر والأخضر إلَّا أنه ينصح بعدم استخدامها أثناء القيادة على سبيل المثال وذلك لأنها تحد من القدرة على تمييز اللونين الأصفر والأزرق.

Sources for Further Information

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.