يمر كويكب ١٩٩٨ كيو إيه ٢ على بعد ٥٫٨ ملايين كيلومتر من الأرض؛ أي ما يعادل ١٥ مرة المسافة بين الأرض والقمر، وسيكون ذلك المرور — يوم ٣١ مايو الحالي — هو الأقرب حتى ٢٠٠ سنة قادمة. ويبلغ طول الكويكب ٢٫٧ كم، وهو ما يساوي طول كوبري جولدن جيت بسان فرانسيسكو أو ٩ أضعاف طول السفينة السياحية كوين إليزابث ٢. وينتهز علماء ناسا تلك الفرصة لالتقاط الصور الدقيقة لسطح الكويكب للتعرف على معالمه وحجمه وشكله وطريقة دورانه. ولا يشكل هذا الكويكب أي خطر للاصطدام بالأرض، ولكن العلماء سوف يستغلُّون المعلومات التي سيحصلون عليها لتفادي أي اصطدام يمثله أي كويكب آخر. ولن يتمكن العامة من رؤيته بالعين المجردة، بل سيكون عليهم الانتظار حتى تنشر وكالة ناسا الصور التي ستلتقطها لسطح الكويكب بعد التاسع من يونيو القادم.

Sources for Further Information

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.