نجح علماء الطب الحيوي بجامعة ميشيجان بالولايات المتحدة في إنقاذ حياة طفل رضيع باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد. وقد بدأت معاناة الطفل في الأسبوع السادس من عمره عندما توقَّف عن النتفس فجأة نتيجة عيب خلقي في القصبة الهوائية يمنعها من التمدد مع دخول الهواء وخروجه بصورة جعلته في حاجة إلى إنعاش يوميًّا. وتوصَّل الأطباء إلى إمكانية زرع جبيرة لدعم الجزء اللين من بطانة القصبة الهوائية سبب الحالة لمدة ثلاث سنوات حتى ينمو الطفل ويتمكَّن من التنفس بشكل طبيعي. وباستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد المتطورة تمكَّن الأطباء من تكوين جبيرة تلائم حجم وشكل القصبة الهوائية للطفل من البوليمر الحيوي الذي يمتصُّ داخل الجسم خلال ثلاث سنوات. وقد قام مهندسو الطب الحيوي بالجامعة بتصميم أنبوب يلف القصبة اللينة بناءً على صورة الأشعة المقطعية للقصبة الهوائية للطفل بالكمبيوتر المتصل بطابعة ثلاثية الأبعاد بالليزر تستخدم بودرة البوليمر الحيوي كبديل للحبر. وتمكن الطفل من التنفس بشكل طبيعي لأول مرة داخل غرفة العمليات عندما تمت خياطة تلك الجبيرة إلى القصبة الهوائية.

Sources for Further Information

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.