اكتشف علماء بجامعة جونز هوبكنز أن بعض الخلايا الجذعية البالغة لديها القدرة على تتبُّع الخلايا التالفة مثل خلايا أورام السرطان، وبخاصة الأورام الدبقية وهي أخطر أنواع سرطان المخ وأكثرها شيوعًا. ويرى الباحثون إمكانية زرع هذه الخلايا بعد جمعها من النخاع الشوكي أو الخلايا الدهنية للمريض، ثم معالجتها وتعديلها لتحمل علاجًا لما يتسرب من خلايا سرطانية داخل المخ بعد إجراء عملية لاستئصال الورم. وقد تمكنت الخلايا الدهنية وخلايا النخاع الشوكي الخاصة بالمرضى أو المزروعة معمليًّا في البقاء حية والتكاثر داخل المعمل، إلا أن الخلايا الدهنية أكثر سهولة وأكثر أمانًا في عملية سحبها من المريض. ويرى العلماء أن هذا الكشف عند تطبيقه على المرضى قد يرفع من نسبة الشفاء للمصابين بأورام المخ.

Sources for Further Information

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.