أعلن مايك آرتشر، الأستاذ بجامعة نيوساوث ويلز بأستراليا، نجاح فريق مشروع لازاروس في استنساخ نوع من الضفادع الأسترالية يلد من فمه وانقرض منذ عام ١٩٨٣. وقد تمكَّن العلماء من إعادة جينوم الضفدع للحياة والنشاط بزرع نواة خلية ميتة من أنسجة حُفظت مُجمَّدة في برَّاد أحد العلماء منذ السبعينيات في بويضات نشطة من فصيلة ضفدع قريبة منها. وقد بدأت الخلايا في التكاثر ووصلت لمرحلة مبكرة من مراحل تكوين الجنين، وثبَت وجود الصفات الجينية للضفدع بها وإن لم تعش أكثر من عدة أيام. ويؤكد آرتشر على ثقته في نجاح استنساخ الأنواع المنقرضة في المستقبل، خاصة بعد وجود خلايا مجمدة محفوظة لهذا الضفدع يمكن استخدامها في تجارب استنساخ مستقبلية، كما يرى آرتشر أن هذه التجربة برهان على إمكانية هذة التقنية في حفظ الأنواع المهددة بالانقراض.

Sources for Further Information

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.