انطلاقًا من التسليم بعلاقة العلوم بالعمل على الوصول إلى الحقيقة والمعرفة وموضوعية المنهج العلمي، قام باحثون من جامعة كاليفورنيا بدراسة تأثير التفكير في العلوم واستحضارها على اتِّباع سلوك أخلاقي والقيام بأفعال اجتماعية تحقِّق المنفعة العامة. قام الباحثون بتصميم أربعة اختبارات مختلفة: في الاختبار الأول قرأ ٤٨ من طلاب الجامعة عن جريمة أخلاقية مثل الاغتصاب وقاموا بتقييمها على مقياس من ١ إلى ١٠٠. ثم قام الباحثون بتقسيم مجموعة مختلفة من الطلبة إلى مجموعتين تم تحضير واحدة منها باختبار لغوي لمفردات علمية يؤهلها للتفكير في العلوم، وقامت المجموعتان في الاختبار الثاني بتقييم نفس الجريمة على نفس المقياس. وفي الاختبار الثالث قام المشتركون بالتعبير عن مدى احتمال تطوُّعهم في أعمال خيرية مثل التبرع بالدم أو الذهاب لحفلات ترفيهية خلال الشهر التالي للتجربة. أما في الاختبار الرابع فقد قدم الباحثون للمشتركين مبلغًا صغيرًا من المال ليقتسموه مع شخص آخر من المشتركين. وجد الباحثون أن الطلبة أصحاب التخصصات العلمية والذين لديهم إيمان بقيمة العلم وتأثيره أو الذين دُفعوا للتفكير في العلوم نتيجة لتأثرهم بالاختبار اللغوي للمفردات العلمية، يُصدرون أحكامًا أقسى عن الجريمة الأخلاقية، كما أظهرت نفس المجموعة من الطلبة استعدادًا أكبر من المجموعة الأولى لإيثار الآخرين والاشتراك في أعمال اجتماعية للمنفعة العامة.

Sources for Further Information

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.