أكدت دراسة من مستشفى سينسناتي بالتعاون مع جامعة كاليفورنيا على تأثير هرمون الأنسولين على كمية اللبن أثناء عملية الرضاعة. فقد تمكَّن العلماء من خلال إجراء قراءة متطورة لتسلسل الحمض النووي الريبي تحديد الجينات التي تمكِّن الغدد الثديية من تحويل كميات من البروتينات والدهون والكاربوهيدرات إلى لبن. وتبين كذلك أنه أثناء عملية الرضاعة يتم تحفيز مستقبلات الأنسولين في الغدد؛ مما يؤكد على نتائج الدراسات السابقة التي تقول بأن الأمهات اللاتي لديهن علامات ضعف التمثيل الغذائي للجلوكوز مثل: زيادة الوزن، أو كبر السن يعانين من مشاكل في عملية الرضاعة. وتخلص الدراسة إلى أن ٢٠٪ من السيدات في المرحلة العمرية من ٢٠ إلى ٤٤ عامًا الذين يعانون من مقدمات مرض السكر قبل الإصابة به، قد يكونون معرضين لنقص كمية اللبن وقت الرضاعة نتيجة التغير في مستقبلات الأنسولين في الغدد وحساسيتها الشديدة لهذا الهرمون.

Sources for Further Information

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.