مستخلص الكاكاو يقاوم ألزهايمر

مها زاهر

١٤ يوليو ٢٠١٤

اكتشف الباحثون أن أحد مستخلصات الكاكاو يمكنه وقاية الإنسان من الإصابة بألزهايمر والأعراض المصاحبة له من تدهور في الذاكرة والقدرات الذهنية بشكل عام …

قد أتى الوقت الذي يمكنك فيه أن تَقِيَ نفسك من مرض ألزهايمر بمجرد تناول عددٍ من أكواب مشروب الكاكاو، أو أقراص مكمِّلات غذائية من مستخلص الكاكاو؛ فقد كشف علماء كلية الطب بمستشفى ماونت سايناي الأمريكية عن أن اﻟ «لافادو» — مستخلص الكاكاو الأقل تعرضًا للمعالجة الصناعية — يقي من أعراض تدهور الذاكرة والقدرات الذهنية المصاحِبة للإصابة بالعَتَه وألزهايمر، فقد ثبت أن اللافادو الغني بمضادات الأكسدة المسمَّاة بالبوليفينول يكافح تراكم البروتينات الضارة في المسارات العصبية في الدماغ. وقد اتَّضَحَ من التجرِبة التي أجراها الباحثون على فئران معدلة وراثيًّا لتحاكي أعراض ألزهايمر أن اللافادو يوقف تكتُّل تراكيب المونومر لبروتين البيتا أميلويد الضار حول نقاط الاشتباك العصبي؛ فيمنع انطلاق الناقلات العصبية التي تقوم بنقل الإشارات العصبية بين خلايا المخ، بل ويحسن من أدائها كذلك. ومن المعروف أن تراكم البيتا أميلويد في المسارات العصبية هو الذي يُضِرُّ بالخلايا العصبية في أدمغة المصابين بألزهايمر؛ فيعطل الذاكرة، ويوقف العديد من الوظائف الذهنية؛ ومن ثَمَّ يؤثِّر على القدرة على التواصل، ويبطئ من عملية التفكير، ويغير السلوك بشكل عام. هذا بالإضافة إلى أن الأميلويد يحفز رَدَّ فعلٍ مناعيًّا مضادًّا للالتهاب لمقاومة تراكم صفائح الأميلويد، ينتهي بدفع خلايا ومواد كيمائية تهاجم خلايا الشخص المصاب ذاتها. وبما أن الضرر الذي تصاب به الخلايا العصبية جَرَّاءَ هذه الآلية يسبق الأعراض الظاهرة لمرض ألزهايمر بعقود؛ فإن الباحثين يعتقدون أن تطوير مكمِّل غذائي من مستخلَص اللافادو سيكون وسيلة آمنةً ورخيصة وفعَّالة للوقاية من الإصابة بألزهايمر والتدهور في الوظائف الذهنية المصاحبة له.

Sources for Further Information

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.