رصد العلماء بوكالة ناسا نشاطًا جيولوجيًّا على القمر «ديون»، أحد أقمار زُحَل، بعد تحليل البيانات والصور الآتية من المركبة الفضائية «كاسيني». وكانت «كاسيني» قد وصلت إلى كوكب زُحل عام ٢٠٠٤ في مهمة استكشافية غير مأهولة للكوكب والأقمار التابعة له. ويعتبر «ديون» أكثر أقمار زُحل هدوءًا، وأقلهم جاذبية للفلكيين بالمقارنة بالأقمار الأخرى التي تعجُّ بالنشاط. وقد رصد مقياس المغناطيسية على «كاسيني» تدفقًا ضعيفًا من الجسيمات، كما أظهرت الصور شقوقًا قديمة على السطح؛ مما يرجح وجود نشاط تحت السطح المتجمد. ووجد العلماء في إحدى الصور تجعُّدًا يصل طوله إلى نصف كيلومتر في السطح تحت جبل يتراوح ارتفاعه من كيلومتر واحد إلى كيلومترين. ويفسر العلماء ذلك بإمكانية وجود محيط من الماء تحت السطح ترتفع حرارته من الاحتكاك بالسطح أثناء الدوران حول زُحل؛ فتتكوَّن تلك التعرُّجات.

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.