توصل علماء جامعة لندن بالتعاون مع علماء جامعة برنستون الأمريكية إلى أن المشتركين في موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي يُكوِّنون — بشكل تلقائي — مجتمعات تشبه القبائل من حيث استخدامها للغة خاصة بها. وتمكن العلماء من تقسيم المشتركين إلى مجموعات تتشابه في الاهتمامات أو المهنة أو الصفات من خلال تحليل أكثر من ٧٥ مليون تغريدة ﻟ ١٨٩ ألف مشترك، ووجدوا أنه يمكن التنبُّؤ بالمجموعة التي ينتمي إليها المشترك عن طريق اللغة التي يستخدمها بدقة تصل إلى ٨٠٪. فالمشتركون يتعرفون على مَن يُشاركهم الفكر والميول من خلال استخدام لغة مشتركة؛ فمثلًا تميل مجموعة من المدرسين إلى استخدام كلمات طويلة، وأخرى من معجبي الفنان چاستن بيبر تميل إلى تكرار الأخطاء الإملائية بطريقة معينة، كما تستخدم مجموعة أخرى من الأمريكيين ذوي الأصول الإفريقية تراكيب لغوية معينة. وقام الباحثون بتسجيل شهادة براءة للحقوق الفكرية للأساليب التي استخدموها في التوصل للنتائج، ومنها خوارزميات متطورة؛ آملين أن يؤدي ذلك الاكتشاف إلى تطبيقات تجارية في مجال الإعلان والتسويق، بالإضافة إلى التعرف على التطور الثقافي ونشر المعلومات من خلال المواقع الاجتماعية.

Sources for Further Information

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.