نجح فريق من علماء جامعة يوكوهاما سيتي اليابانية في تخليق كبد من خلايا جذعية بشرية وزراعته في الفئران لينمو ويقوم بالمهام البيولوجية المعتادة. وقد استخدم العلماء خلايا جذعية متعددة القدرات مولَّدة من خلايا جلدية بشرية بالغة مستحدثة، تتميز بإمكانية النمو في شكل كبد بعد إعادة برمجتها جينيًّا. وبإضافة نوعين آخرين من خلايا الدم تتواجد عند نمو الكبد في الأجنة، بدأت الخلايا في النمو إلى أن تكونت «براعم كبد» حجمها ٥ ملليمترات في مدة بلغت شهرين داخل المعمل. وبعد زراعة تلك الأكباد المصغرة داخل فئران المعمل، قامت بالنمو خلال يومين من زراعتها بشكل طبيعي وبدأت في أداء الوظائف البيولوجية المعتادة منها مثل تنقية الدم من السموم وإفراز بعض البروتينات الخاصة بالكبد البشري. وتعتبر هذه التجربة خطوة أولى في نجاح زراعة الأعضاء البديلة من خلايا جذعية بشرية بالغة. كما تعتبر سبقًا في مجال زراعة الأعضاء حيث قام العضو المزروع بالنمو بشكل طبيعي وبدأ في تكوين أوعية دموية جديدة؛ مما يمنح المرضى على قوائم الانتظار لزراعة الأعضاء أملًا جديدًا في العلاج.

Sources for Further Information

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.