مرة أخرى يحاكي العلمُ الطبيعةَ ويتعلم منها ليبتكر ما ينفع الإنسان؛ فقد قام فريق من علماء جامعة سوينبرن للتكنولوجيا بمدينة ملبورن الأسترالية بمقارنة تركيب سطح مادة السليكون الأسود بأجنحة بعض الحشرات، ومقدرتها على تمزيق البكتريا من أنواع العصيات والمكورات. واتضح أن سطح مادة السليكون الأسود — وهي مادة ابتكرها باحثون بجامعة هارفرد في التسعينيات وتستعمل في الخلايا الشمسية ومعدات التصوير — يشابه أسطح أجنحة حشرات السيكادا واليعسوب في تركيبها. وقد كان نفس فريق العلماء بالجامعة قد اكتشفوا في وقت سابق أن أجنحة تلك الحشرات تحتوي على نتوءات نانوية تمزق وتقتل البكتريا التي تحاول أن تتعايش على أسطح أجنحتها. وبالمثل فإن سطح السليكون الأسود الذي يتكون من نتوءات مشابهة في التركيب يبلغ ارتفاع الواحدة منها ٥٠٠ نانومتر — مع العلم بأن النانومتر يعادل واحدًا من المليار من المتر — لا تسمح للبكتريا أن تحط عليها دون أن تقتلها بشكل آلي لا كيميائي. وقد بلغت كفاءة السليكون الأسود في القضاء على أنواع متعددة من البكتريا ٤٥٠ ألف خلية في الدقيقة الواحدة لكل سنتيمتر مربع. وتبشر الدراسة بجيل جديد من المواد ذات الخصائص النانوية المضادة للبكتريا تصلح لاستعمالات متعددة، بدءًا من المنشآت الطبية إلى أسطح مناضد المطابخ في المنازل، شريطة أن يتغلب العلماء على ارتفاع سعر تكلفة تركيب هذه المواد.

Sources for Further Information

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.