قد تكون الأسماك الذهبية أو الجولد فيش المفضَّلة لدى الكثيرين تعاني من ضعف الذاكرة، إلا أن دراسة جديدة بجامعة كيئو اليابانية أثبتت أنها تُميِّز القطع الموسيقية وتتعرف عليها. وفي التجربة قام العلماء بتشغيل قطعتين من الموسيقى الكلاسيكية بالقرب من حوض للأسماك الذهبية: الأولى للموسيقار الألماني باخ من القرن الثامن عشر، والثانية للموسيقار الروسي سترافينسكي من القرن العشرين. ودرَّب الباحثون السمك على قضم خرزة حمراء معلقة تحت سطح الماء عند سماع الموسيقى، ثم دربوهم على قضمها حال سماعهم قطعة بعينها من القطعتين المذكورتين. استمر التدريب لمائة جلسة وتَمَّ تغيير طول فترات التوقف بين تشغيل أجزاء من القطعتين الموسيقيتين. ونجحت الأسماك في التمييز بين القطعتين المعزوفتين في ثلاث من كل أربع محاولات؛ مما يدل على تطور بعض خصائص حاسة السمع تمكنها من التعرف على أصوات مركَّبة مثل الموسيقى وإن لم تُظهر تفضيلًا لنوع من الموسيقى أو موسيقيٍّ بعينه. وتدعم نتائج هذه التجربة الدراسات الأخرى التي تثبت أن الكثير من الحيوانات والطيور تميز القطع الموسيقية.

Sources for Further Information

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.