أكدت دراسة بالجامعة المفتوحة وجامعة مانشستر ببريطانيا، أن المصريين القدماء كانوا يستخدمون النيازك في صنع بعض الحلي. وقد توصلت الدراسة إلى هذه النتيجة بعد إعادة الكشف على خرزة تم استخراجها من مقبرة بموقع جرزة (حوالي ٧٠ كم جنوب القاهرة عام ١٩١١م). ويتراوح عمر المقبرة من ٣٦٠٠ إلى ٣٣٥٠ق.م. وتعتبر تلك الخرزة أول استخدام معروف لمعدن الحديد في مصر، وتم الكشف عليها بالتصوير الضوئي والمجهر الإلكتروني الماسح والأشعة المقطعية؛ للتأكد من أصلها، واتضح وجود النيكل بكمية كبيرة، وهي علامة مميزة للنيازك، بالإضافة إلى وجود البصمة الكيميائية والتركيب الجزيئي الخاصين بالأجسام الفضائية التي بردت ببطء شديد أثناء رحلتها الطويلة عبر الفضاء عند تكوُّن المجموعة الشمسية. ويُرجِّح الباحثون أن استخدام معدن الحديد في المقابر يدلُّ على تقدير المصريين القدماء لهذا المعدن، خاصة وأنه قادم من السماء التي يقدسونها؛ مما أضفى على الحديد قيمة دينية وسحرية.

Sources for Further Information

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.