هل يمكن إدخال أجهزة داخل خلايا جسم الإنسان التي لا تُرى بالعين المجردة؟ أجل، هذا ما يسعى إليه العلماء بجامعة تكساس، الذين صنعوا أصغر وأفضل محرك على الإطلاق بحجم النانو؛ بغرض استخدامه في تصنيع أجهزة بالغة الصغر يمكنها أن تسافر عبر الدَّمِ لنقل الأنسولين على سبيل المثال، أو مهاجمة الخلايا السرطانية دون المساس بالخلايا السليمة؛ فهذه المحركات تحول الطاقة الكهربائية إلى حركة ميكانيكية. وهذه المحركات الصغيرة المكوَّنة من ثلاثة أجزاء نانوية هي أصغر من حبة الملح ٥٠٠ مرة، ويبلغ عرض الواحد منها ١ ميكرومتر حتى يتسنى إدخاله في الخلية، وتبلغ سرعة دورانه سرعة دوران المحرك النفاث؛ إذ يدور ١٨ ألف دورة في الثانية الواحدة، ويشتغل طيلة ١٥ ساعة متواصلة، في حين أن محركات النانو الأخرى التي جرى تصنيعُها تدور من ١٤ لفة إلى ٥٠٠ لفة، ولدقائق معدودات فحسب في أفضل الأحوال. وقد اختبر العلماء قدرة محرك النانو على ضَخِّ الأدوية في بيئة حيوية شديدة الصغر؛ إذ غَطَّوْا سطح المحرك الصغير بمواد كيميائية حيوية وجعلوه يلف، فوجدوا أنه كلما كان يلف أسرع زادت سرعة ضَخِّهِ للأدوية. كما استطاع العلماء التحكُّم في معدل الضخ أيضًا؛ ومن ثَمَّ يصبح الأول من نوعه من حيث قدرته على التحكُّم في ضَخِّ الأدوية من سطح جسيمات نانوية. وكذلك تمكنوا من تشغيله وإيقافه، وجَعْلِه يدور في اتجاه عقارب الساعة وعكس اتجاه عقارب الساعة، وتشغيل العديد من المحركات في الوقت نفسه للحصول على نتائج أكثر فاعلية. ويأمل العلماء تزويد محركات النانو بنظم تحكُّم واستشعار كيميائي، كما يواصلون بحثهم لرفع كفاءة المحرك الذي سيُثري مجال نقل الأدوية إلى الخلايا والتواصل بين الخلايا بعضها البعض.

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.

جميع التعليقات (1)

  • default avatar
    تريزه حداد ·١١ يونيو ٢٠١٤، ١١:٣٠ ص

    بحث رائع ولكن الخوف من أستخدامه فى أبادة البشرية