«مكتبة المستقبل»: أعمال ستنشر بعد مائة عام

مها زاهر

٢٩ سبتمبر ٢٠١٤

يجري الآن زراعة ألف شجرة في غابة بالنرويج خصيصًا لإمداد مكتبة المستقبل بالورق اللازم للطباعة. ومكتبة المستقبل هي مكتبة يتم الإعداد لها من الآن لتُفتَتح بعد مائة عام، ويُدعَى الكتَّاب للإسهام بمُؤلَّفاتهم فيها، على أن تنشر الأعمال عام ٢١١٤ …

«رسالة في زجاجة». هكذا تستَهِلُّ مارجرت آتوود — الأديبة الشهيرة الحاصلة على جائزة البوكر لعام ٢٠٠٠ — وَصْفها لأوَّل الإسهامات في مشروع «مكتبة المستقبل»؛ فقد كُلِّفت الأديبة — ذات الستة والسبعين عامًا — من قِبَل مُصمِّمة مشروع المكتبة وصاحبة فكرته، كايتي باترسون، ومجلس أمناء المكتبة، بتأليف رواية جديدة؛ لتُصبح أول مخطوطة تضاف لأرشيف المكتبة، الذي سيتم جمعه على مدى المائة عام القادمة. فالمكتبة التي بدأ الإعداد لها، وضمَّت المُساهمين فيها — من الآن — لن تُفتتح قبل مرور مائة عام، ولن يتمكن أحد من الاطلاع على مؤلفاتها قبل افتتاحها عام ٢١١٤؛ فالمخطوطات ستظل حبيسة غرفةٍ يتم بناؤها داخل مكتبة عامة بأوسلو عاصمة النرويج. ومن المقرر أن تُفتتح تلك الغرفة عام ٢٠١٨ ليرى الزُّوَّار قائمة بعناوين المخطوطات، وإن بقي محتواها سرًّا محفوظًا يُكشف عنه بعد مائة عام؛ وكأنها معروضات في متحف، ولكنها معروضات من المستقبل وليس من الماضي — كما هو المعتاد. ولم يَخْفَ على المسئولين عن المشروع احتمال طغيان النشر الرقمي، وغياب إمكانيات الطباعة الورقية بحلول عام ٢١١٤؛ فشرعوا في زراعة ١٠٠٠ شجرة من التنوب النرويجي، على مساحة فدانين في غابة على مشارف العاصمة النرويجية أوسلو، يتم قطعها عندما يحين وقت نشر ما يُقدر بثلاثة آلاف مطبوعة تحوي إسهامات المشتركين في المشروع، كما ستُجهَّز الغرفة بآلة طباعة استعدادًا لنشر الأعمال التي سيُكلَّف بها المُؤلِّفون تِبَاعًا عند تسميتهم — واحد كل عام خلال المائة عام القادمة. وترى مارجرت آتوود أن الاشتراك في هذا المشروع يدل ويبعث على التفاؤل في آنٍ واحد؛ فبقاء تلك الأعمال في كبسولة الزمن تلك سيقي المؤلف خضوعه للنقد، كما سيضمن له الوجود مع القراء في القرن الثاني والعشرين.

Sources for Further Information

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.

جميع التعليقات (1)

  • default avatar
    jilali nakari ·٢ أكتوبر ٢٠١٤، ١٩:٤٧ م

    وهل يمكنني ان اساهم في هذا المشروع كاديب غير معروف على الساحة ؟؟