بدأ العديد من الشركات في التسابق لوضع التصورات والتصميمات والنماذج لمشروع «هايبرلوب» الذي دعا له إيلون ماسك — الملياردير الأمريكي صاحب شركات «تسلا» لإنتاج السيارات الكهربائية و«سبيس إكس» لبناء الصواريخ الفضائية. ويتصور ماسك أن الوسيلة الجديدة، والتي أطلق عليها «هايبرلوب»، ستسير بسرعة ١٢٢٠ كيلومترًا في الساعة، وتستطيع قطع المسافة بين مدينتي لوس أنجليس وسان فرانسيسكو، والتي تُقدر بحوالي ٦١٠ كيلومترات، في نصف ساعة فقط. ويعتمد تصميم «هايبرلوب» على إرسال الركاب في كبسولات من الألومنيوم تتحرك على وسادة من الهواء داخل أنبوبة شبه فارغة من الهواء. وسيقوم نظام مكون من أجزاء من المغناطيس بإسراع أو إيقاف الكبسولات، وكذلك منعها من الاحتكاك بجوانب الأنبوبة. وستعمل تلك الكبسولات بالطاقة الشمسية ومحركات التوربين. ويأمل ماسك أن تكون وسيلة المواصلات الجديدة أسرع بشكل كبير، وفي الوقت ذاته تكون أرخص وآمن وأسهل من أية وسيلة بديلة.

Sources for Further Information

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.