ظهر سبب صحي جديد يدعو للحد من تناول أنواع المشروبات المحلَّاة بالسكر، يضاف إلى الأضرار الصحية المتعددة للمشروبات الغازية والعصائر وغيرها من المشروبات الغنية بالسكر؛ فقد اتضح في دراسة بجامعة مينيسوتا أن تناول تلك المشروبات يزيد من فرصة إصابة النساء بنوع شائع من أنواع سرطان الرحم بعد انقطاع الطمث. وقد راجع الباحثون البيانات الخاصة بالحالة الصحية لأكثر من ٢٣ ألف سيدة في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث وعاداتهن الغذائية وتاريخهن الطبي، كما تم تقييم ما يتناولنه من أنواع غذائية تتضمن ١٢٧ نوعًا من المأكولات والمشروبات على مدى ١٢ شهرًا سابقة على الدراسة. وركزت الدراسة على أنواع المشروبات الغازية المحلَّاة وغير المحلَّاة وكذلك تناولت المأكولات المليئة بالسكر والنشويات. وتبين من النتائج أن السيدات اللاتي يتناولن المشروبات المحلَّاة بالسكر أكثر عرضة للإصابة بالنوع الأول من سرطان بطانة الرحم بنسبة ٧٨٪. وقد اكتشفت الدراسات السابقة ارتباط مرض السمنة وما يتضمنه من ارتفاع في نسب الأستروجين والأنسولين في الجسم بهذا النوع من السرطان؛ ممَّا يفسر العلاقة بين المشروبات السكرية التي تسبب السمنة وسرطان الرحم وَفق هذه الدراسة. ولم يجد الباحثون علاقة مباشرة بين الأطعمة الغنية بالسكر والكربوهيدرات وبين هذا النوع من السرطان نتيجة لاقتران السكر في هذه الأطعمة بعناصر غذائية أخرى مثل الألياف. وتعزز هذه الدراسة الفكر القائل بأن ما نتناوله من طعام يؤثِّر بشكل مباشر على خطر الإصابة ببعض الأمراض.

Sources for Further Information

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.