تمكَّن فريق من علماء الأنثروبولوجيا بجامعة بنسلفانيا من كشف التزامن بين تقويم المايا والتقويم الأوروبي، وذلك في دراسة نُشرت بمجلة نيتشر. ويقوم تقويم المايا على استخدام النقاط والخطوط، ويبدأ عند حدث أسطوري لم يتمكَّن الباحثون من تحديده. وقد تحير العلماء في معرفة الأحداث التاريخية لحضارة المايا وتوقيتاتها، خاصة بعد أن طمس المستكشفون الإسبان الكثير من آثار تلك الحضارة التي ظهرت في أمريكا الوسطى في الفترة من ٢٥٠ إلى ٩٠٠ بعد الميلاد. وقد ظهر اهتمام خاص بها نهاية العام الماضي؛ حيث توقع الكثيرون نهاية العالم مع نهاية تقويم المايا في ديسمبر ٢٠١٢. وقد قام الباحثون في هذه الدراسة بتأريخ الكربون المشع للكربون ١٤ — وهو نظير يتحلل بمعدل ثابت — لأربع عينات من سقف أثر تاريخي يروي تاريخ معركة حربية بمدينة تيكال في جواتيمالا. وقد تم تحديد توقيت هذا النحت بين عامَي ٦٥٨ إلى ٦٩٦ بعد الميلاد؛ وبذلك يمكن مقارنة تقويم المايا بالتقويم الأوروبي وتحديد توقيت الكثير من الأحداث التاريخية والبيئية والمناخية لحضارة المايا.

Sources for Further Information

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.