نجح فريق من العلماء بجامعة إكستر بالتعاون مع شركة شل للبترول في استغلال بكتيريا الإي كولاي المعدَّلة وراثيًّا في إنتاج وقود حيوي يكاد يطابق الديزل في تركيبه؛ فبعد تعديل البكتيريا وراثيًا أمكن تحويل السكريات التي تتغذى عليها البكتيريا وتحويلها — بدلًا من دهون لبناء أغشية خلاياها — إلى وقود يتميز عن غيره من الوقود الحيوي بأنه لا يحتاج إلى تعديل في البنية الأساسية للمحركات والأنابيب والشاحنات، أو لخلطه بأحد مشتقات البترول حتى يمكن استخدامه دون تعديل. ورغم أن هذه التقنية توفِّر كميات بسيطة من الوقود في الوقت الحالي — ينتج عن ١٠٠ لتر من البكتيريا ملعقة صغيرة من الوقود — إلا أن القائمين على المشروع يأملون في تطويرها هي وغيرها في المستقبل بهدف إيجاد بديل حيوي لوقود الديزل يسهم في سد الحاجة العالمية المتزايدة للوقود، مع تخفيض انبعاثات الغازات الضارة بالبيئة بنسبة ٨٠٪ بحلول عام ٢٠٥٠.

Sources for Further Information

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.