بكتيريا تنتج الهيدروجين كوقود بديل

مها زاهر

١٨ فبراير ٢٠١٥

اكتشف باحثون — بجامعة ميسوري للعلوم والتكنولوجيا — عن طريق المصادفة نوعًا من البكتيريا يستطيع العيش في ظروف بيئية قاسية، وينتج الهيدروجين بكفاءة عالية؛ مما يفتح المجال لإنتاج الهيدروجين الحيوي كطاقة بديلة …

يسعى العلماء إلى إيجاد بدائل عضوية ومتجددة لأنواع الوقود الأحفوري التقليدي، وقد كان استخراج الجيل الأول من الوقود الحيوي من المحاصيل الغذائية، ومن المخلفات كما في الجيل الثاني، ومن البكتيريا كما في الجيل الثالث والأخير الأكثر تقدمًا. وفي هذا الإطار، يأتي كشف باحثين — بجامعة ميسوري للعلوم والتكنولوجيا — لنوع من البكتيريا يحيا في وسط شديد القلوية والملوحة، ويُنتِج غاز الهيدروجين بكفاءة، مبشرًا بإمكانية إنتاج هيدروجين عضوي يصلح لتشغيل السيارات والقطارات والطائرات في المستقبل، كما أنهم تمكنوا من استخراج نوع من البروبان ديول الذي يدخل في صناعة منتجات عديدة؛ منها المواد اللاصقة والطلاء. وقد توصل الباحثون إلى هذا النوع من البكتيريا في معرض بحثهم، في إحدى البحيرات بولاية واشنطن الأمريكية، عن بكتيريا من نوع «أليف الظروف القاسية» الذي يتحمل البقاء تحت درجات حرارة وملوحة وقلوية قصوى؛ بغرض استغلالها في تنظيف البيئة الملوثة. ويتميز هذا النوع بقدرة على التمثيل الغذائي في ظل الظروف البيئية القاسية؛ مما يجعله مرشحًا للاستعمال لإنتاج الهيدروجين العضوي من مقالب المُخلَّفات الملوثة. ويتفوق الهيدروجين على أنواع الوقود الأخرى كالبنزين والسولار بكونه أكثر كثافةً ثلاث مرات في إنتاج الطاقة، كما أن الهيدروجين العضوي الناتج عن استخدام البكتيريا هو أكثر كفاءةً عشر مرات في التقاط ضوء الشمس من الجيل الثاني من الوقود الحيوي الناتج عن المخلفات، بالإضافة إلى أنه يُقلل من استغلال المحاصيل الغذائية في إنتاج الوقود الحيوي. ويأمل الباحثون في إنتاج كمِّيَّات أكبر من الهيدروجين استعدادًا لاستخدامه كبديلٍ للبنزين والسولار حين تتاح البنية الأساسية لذلك.

Sources for Further Information

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.

جميع التعليقات (4)

  • default avatar
    Salah Talib ·٢٠ مايو ٢٠١٦، ١٥:١٧ م

    رائع

  • default avatar
    نور الدين فؤاد ·١ أبريل ٢٠١٦، ٢٢:٤٢ م

    من مطالعتي على بعض الكتب القيمة والاخبار السارة نشكركم شكر الجزيل لما تفضلتم به من العلم و الحداثة لان بفضل العلم تزدهر الامم فقط نرجو من حضرتكم بعض الكتب النادرة وشكرا في جميع المجالات

  • default avatar
    Wael Noby ·٢٤ نوفمبر ٢٠١٥، ١٩:٤٠ م

    شكراً لكم

  • default avatar
    العربي الصديقي ·٢٠ فبراير ٢٠١٥، ١٢:٠ م

    شكراً لكم لنشر هذا الموضوع القيم