كيف يمكن للنباتات أن تستمر في عملية النمو أثناء الليل رغم أن عملية التمثيل الغذائي تتم أثناء النهار، هو سؤال أجابت عنه دراسة بمركز جون إنز بنورفولك ببريطانيا. فلقد اكتشف الباحثون بالمركز أن النباتات تقوم بعمليات حسابية معقَّدة لضبط استهلاك مخزونها من النشاء الذي تكوَّن أثناء عملية التمثيل الضوئي بالنهار ليكفي عدد ساعات الليل حتى لا تعاني من نقص الطاقة بها وتتوقَّف عن النمو. وقد قام الباحثون في التجرِبة بتغيير عدد ساعات تعرُّض النباتات للضوء بحيث يقِلُّ المخزون من الغذاء فوجدوا أن النبات يُبطئ من معدل استهلاكه، كما أنهم وجدوا أنه يعدِّل من نمط الاستهلاك إذا طالت ساعات الظلام بحيث تكون النباتات قد استهلكت ٩٥٪ من مخزونها في كل الأحوال حتى بداية النهار التالي. واستخلص الباحثون من ذلك أن النباتات لديها آلية بداخلها تُمَكِّنُهَا من القيام بعملية حسابية لقسمة المخزون لديها من النشاء على عدد ساعات الظلام وتعديل تلك الحسابات بصفة مستمرة للحفاظ على التوازن بينهما. ويفترض الباحثون أنه يوجد نوعان من الجزيئات داخل النبات؛ واحد لمتابعة مستويات النشاء في النبات ويقوم بتحفيز النبات على استهلاكه، والآخر لحساب الوقت المتبقي حتى بلوغ الفجر ويقوم بمنع النبات من استهلاك النشاء. ويقوم النبات بحساب عدد الجزيئات من النوع الأول في النبات وقسمته على عدد الجزيئات من النوع الثاني؛ ممَّا يُمَكِّنُهُ من استهلاك مخزون الغذاء بمعدل منتظم لينفد عند بلوغ أولى ساعات النهار.

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.