أثبتت دراسة قام بها باحثون من جامعات كونكورديا ومكجيل بكندا، بالاشتراك مع معهد ماكس بلانك للعلوم الاستعرافية أو علوم الإدراك والمخ البشري بألمانيا، أن تعلُّم الموسيقى في سن مبكرة يؤثر على النمو العقلي بشكل إيجابي. ففي تجربة على ٣٦ مشتركًا تعلَّم نصفهم الموسيقى قبل سن السابعة، وتعلَّمها النصف الآخر بعدها، واستغرق كلاهما نفس المدة ولديهما نفس الخبرة بها، أدى المشتركون الذين تعلموا الموسيقى في السن المبكرة — في تدريب حركي غير موسيقي — بطريقة أفضل من حيث مهارتَي التوقيت والتزامن. كما ظهر في مسح بأشعة الرنين المغناطيسي على المخ زيادة في حجم المادة البيضاء، وهي الألياف العصبية التي تربط مناطق التحكم في الحركة بين نصفي الدماغ عند من تعلموا الموسيقى قبل السابعة؛ أي الربط بين المحفزات البصرية والسمعية وحركة اليدين. أما الفريق الآخر فأظهر مهارات مشابهة لهؤلاء الذين لم يتدربوا على الموسيقى نهائيًّا أو تلقَّوا تدريبًا بسيطًا. ولذلك فإن تعلم الموسيقى في الصغر يتعدى مهارة العزف على الآلات ويفتح نافذة لتطور العمليات العقلية.

Sources for Further Information

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.