علوم اجتماعية [١٠١–١١٠ من ١١٦ خبر]

  • القرود تميز بين سلوكيات الإنسان
    مها زاهر · ٢٢ أبريل ٢٠١٣

    نشرت مجلة نيتشر كوميونيكيشن دراسة توضح قدرة القرود الصغيرة على التمييز بين الشخص المتعاون والشخص الأناني غير المتعاون. في الدراسة راقبت مجموعة من سبعة قرود كبوتشي، المعروفة بحبها للمساعدة والتعاون، شخصين يحملان إناء مغلقًا يحتوي على لعبة؛ يقوم أحدهما بمساعدة الآخر على فتح الإناء أو يقوم برفض التعاون مع الشخص الآخر. وبعد التدريب على تناول الطعام من شخص واحد، فضَّلت القرود التعامل مع الشخص المتعاون، بينما رفضوا تناول الطعام المُقدم من الشخص الذي رفض تقديم المساعدة. وجدير بالذكر أن القرود لم ترفض التعامل مع الشخص الذي لم يقدم المساعدة لانشغاله بشيء آخر، بل الشخص الذي لم يقُمْ بالمساعدة دون سبب واضح. ويتضح من ذلك قدرة القرود على تقييم سلوك الإنسان بناءً على تعاملاته مع الآخرين، وهو سلوك يعادل قدرة الأطفال أقل من ٣ أشهر.

  • تأثير الخلافات الأسرية على الأطفال الرضع
    مها زاهر · ٢٢ أبريل ٢٠١٣

    تبين في دراسة لفريق من باحثي جامعة أوريجون أن الخلافات الأسرية تؤثر على المعالجة الذهنية للمشاعر والضغوط العصبية عند الأطفال الرضع وكيفية تعاملهم معها، وقد تؤثر على نمُوِّهم بشكل سلبي في مراحل لاحقة من حياتهم. وقد خضع ٢٠ طفلًا رضيعًا يتراوح عمرهم من ٦ إلى ١٢ شهرًا أثناء الدراسة إلى الفحص أثناء ساعات نومهم الطبيعية بأشعة الرنين المغناطيسي الوظيفي، وذلك أثناء إلقاء بعض الجمل بنبرات مختلفة من الصوت: صوت غاضب، وآخر غاضب جدًّا، وصوت سعيد، وصوت محايد؛ ووجد الباحثون أنماطًا مختلفة مميزة من نشاط المخ عند الأطفال تقابِل النبرات المختلفة والمشاعر التي تعبر عنها، كما وجدوا أن الأطفال الذين ينتمون لأسر تكثُر فيها الخلافات قد أظهروا استجابة أكبر للأصوات الغاضبة وبخاصة في مناطق المخ المتعلقة بتنظيم المشاعر والضغط العصبي. وبذلك يتضح أن الأطفال نتيجة لِلِيونة تكوينهم العصبي وقابليتهم للتشكيل يتأثرون بالضغوط العصبية البسيطة منها والمتوسطة حتى أثناء النوم وفي مراحل مبكرة من حياتهم.

  • ظهور «قبائل تويتر»
    مها زاهر · ٢١ أبريل ٢٠١٣

    توصل علماء جامعة لندن بالتعاون مع علماء جامعة برنستون الأمريكية إلى أن المشتركين في موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي يُكوِّنون — بشكل تلقائي — مجتمعات تشبه القبائل من حيث استخدامها للغة خاصة بها. وتمكن العلماء من تقسيم المشتركين إلى مجموعات تتشابه في الاهتمامات أو المهنة أو الصفات من خلال تحليل أكثر من ٧٥ مليون تغريدة ﻟ ١٨٩ ألف مشترك، ووجدوا أنه يمكن التنبُّؤ بالمجموعة التي ينتمي إليها المشترك عن طريق اللغة التي يستخدمها بدقة تصل إلى ٨٠٪. فالمشتركون يتعرفون على مَن يُشاركهم الفكر والميول من خلال استخدام لغة مشتركة؛ فمثلًا تميل مجموعة من المدرسين إلى استخدام كلمات طويلة، وأخرى من معجبي الفنان چاستن بيبر تميل إلى تكرار الأخطاء الإملائية بطريقة معينة، كما تستخدم مجموعة أخرى من الأمريكيين ذوي الأصول الإفريقية تراكيب لغوية معينة. وقام الباحثون بتسجيل شهادة براءة للحقوق الفكرية للأساليب التي استخدموها في التوصل للنتائج، ومنها خوارزميات متطورة؛ آملين أن يؤدي ذلك الاكتشاف إلى تطبيقات تجارية في مجال الإعلان والتسويق، بالإضافة إلى التعرف على التطور الثقافي ونشر المعلومات من خلال المواقع الاجتماعية.

  • العلماء يمكنهم التعرف على الشخص الذي تفكر فيه
    مها زاهر · ٢١ أبريل ٢٠١٣

    تمكَّن ناثان سبرنج — عالم الجهاز العصبي بجامعة كورنل — وفريق من زملائه من تحليل الصور الذهنية المتخيلة التي يُكوِّنها المخ عن الأشخاص، وتوصَّلوا إلى التعرُّف على أصحاب تلك الصور، وذلك من خلال تحليل صور أشعة الرنين المغناطيسي الوظيفي لنشاط المخ ﻟ ١٩ متطوعًا أثناء تخيُّلهم لمواقف حياتية معينة. استمع المشتركون في التجربة لوصفٍ لأربع شخصيات خيالية ثم تم تصوير نشاط المنطقة الوسطى من القشرة قبل الجبهية للمخ أثناء تخيلهم لسلوك تلك الشخصيات في بعض المواقف المعينة، مثل الجلوس في المواصلات العامة مع وجود كبار السن، أو مساعدة مُشرَّد يطلب إعانة، وفقًا للصفات الشخصية المتخيلة. وقد تعرف الباحثون على هوية الشخصيات التي تخيلها المشتركون في كل موقف بدقة من تحليل نمط نشاط المخ المرتبط بكل شخصية، واستنتجوا أن المخ يستخلص الصفات الشخصية للأشخاص المحيطين ويجعل لكل منها رمزًا، ثم يخزنها في مناطق معينة في المخ مكونًا بذلك نماذج لسلوك الأفراد؛ ليستحضرها أثناء التواصل الاجتماعي في المستقبل.

  • اختيارات «أعجبني» على الفيس بوك تكشف عن الشخصية
    مها زاهر · ٩ أبريل ٢٠١٣

    كشفت دراسة نشرت بمجلة وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم بالولايات المتحدة الأمريكية أنه يمكن التعرُّف على الصفات الشخصية لمستخدمي موقع الفيس بوك بدقة كبيرة من خلال اختياراتهم التي تظهر عند الضغط على زر «أعجبني». وقد قام فريق من باحثي جامعة كمبريدج بالتعاون مع شركة مايكروسوفت بالدراسة لاستكشاف علاقة الترابط بين الاختيارات على موقع الفيس بوك وبعض مظاهر الشخصية. وقد قام الباحثون بتطوير برنامج للتنبؤ بالصفات الشخصية لمستخدمي الفيس بوك، وذلك عن طريق إدخال البيانات الشخصية لحوالي ٥٨٠٠٠ من المتطوعين الذين أجابوا على استطلاع على تطبيق «ماي برسوناليتي»، والبيانات المتاحة عن اختياراتهم من أخبار وصفحات ورسائل على نفس الموقع، وقد تعرَّف البرنامج على اللمحات الأساسة لشخصية المتطوعين — مثل الجنس واللون والعرق والديانة والانتماءات الحزبية والميول الشخصية — بنِسَبٍ كبيرة، كما تمكن من التنبؤ ببعض الصفات الغريبة مثل الحالة الاجتماعية لأهل المستخدم بنسبة ٦٠٪ عن طريق الإعجاب ببعض المقولات عن العلاقات الشخصية والاجتماعية، كما وجد البرنامج علاقة ترابُط بين حب البطاطس الدائرية المقلية ونسب الذكاء المرتفعة، وهو ما لم يتمكن الباحثون من تفسيره. ويرى الباحثون أن هذا البرنامج سيفتح مجالًا لشركات التسويق والإعلانات لتصميم حملاتها على أساس ما يفضله العملاء.

  • تعلم الموسيقى و تأثيره على النمو العقلي الحركي
    مها زاهر · ٤ أبريل ٢٠١٣

    أثبتت دراسة قام بها باحثون من جامعات كونكورديا ومكجيل بكندا، بالاشتراك مع معهد ماكس بلانك للعلوم الاستعرافية أو علوم الإدراك والمخ البشري بألمانيا، أن تعلُّم الموسيقى في سن مبكرة يؤثر على النمو العقلي بشكل إيجابي. ففي تجربة على ٣٦ مشتركًا تعلَّم نصفهم الموسيقى قبل سن السابعة، وتعلَّمها النصف الآخر بعدها، واستغرق كلاهما نفس المدة ولديهما نفس الخبرة بها، أدى المشتركون الذين تعلموا الموسيقى في السن المبكرة — في تدريب حركي غير موسيقي — بطريقة أفضل من حيث مهارتَي التوقيت والتزامن. كما ظهر في مسح بأشعة الرنين المغناطيسي على المخ زيادة في حجم المادة البيضاء، وهي الألياف العصبية التي تربط مناطق التحكم في الحركة بين نصفي الدماغ عند من تعلموا الموسيقى قبل السابعة؛ أي الربط بين المحفزات البصرية والسمعية وحركة اليدين. أما الفريق الآخر فأظهر مهارات مشابهة لهؤلاء الذين لم يتدربوا على الموسيقى نهائيًّا أو تلقَّوا تدريبًا بسيطًا. ولذلك فإن تعلم الموسيقى في الصغر يتعدى مهارة العزف على الآلات ويفتح نافذة لتطور العمليات العقلية.

  • تأثير الانتماء السياسي على عملية التفكير
    مها زاهر · ٤ أبريل ٢٠١٣

    قام د. دارين شرايبر الباحث بجامعة إكستر — بالتعاون مع فريق من علماء جامعة كاليفورنيا بسان دييجو — بدراسة نفسية عصبية، وجد فيها أن الانتماء السياسي — سواء للاتجاه المحافظ أو الليبرالي — يؤثر على العمليات الذهنية للتفكير خاصة عند اتخاذ القرارات. وقد تَمَّ تصوير نشاط المخ أثناء قيام المشتركين في التجربة بعمل اختيارات في لعبة مقامرة بسيطة، وظهر أن المنتمين للتيار المحافظ يستخدمون المنطقة العصبية في المخ المسئولة عن أسلوب الكَرِّ والفَرِّ بينما يستخدم أصحاب الاتجاه الليبرالي المنطقة المسئولة عن الوعي الذاتي والوعي بالآخرين؛ مما يدل أن على أن الانتماء السياسي يؤثر على عملية التفكير عند اتخاذ القرارات خاصة في حالات المجازفة أو المخاطرة. وقد نجحت الدراسة في التنبؤ بالانتماء السياسي للمشتركين من خلال تصوير نشاط المخ بنسبة ٨٣٪ بخلاف النظرية السائدة بتأثير الوراثة أو انتماءات الوالدين التي لا تتعدى نسبة نجاحها اﻟ ٧٠٪. وكانت دراسات سابقة قد أظهرت كذلك فروق في حجم المادة الرمادية الموجودة في مناطق المخ المختلفة وتركيبها بين ذوي الانتماءات السياسية المختلفة.

  • علاقة مشاهدة التليفزيون بالسلوك العدواني للأطفال
    مها زاهر · ٤ أبريل ٢٠١٣

    انتهت دراسة أُجريت بجامعة أوتاجو بنيوزيلندا على ١٠٠٠ طفل، تتراوح أعمارهم من ٥ إلى ١٥ عامًا، إلى أن مشاهدة الأطفال والمراهقين للتليفزيون لساعات طويلة تنمي عندهم مشاعر سلبية غير اجتماعية، وصفات عدوانية في الشخصية والسلوك تظهر لاحقًا عند البلوغ. وبمتابعة هؤلاء الأطفال كل عامين، من عام ١٩٧٢ إلى نهاية مدة الدراسة، لاحظ الباحثون زيادة في احتمالات وقوعهم في الجريمة في الكبر بنسبة ٣٠٪ مع كل ساعة مشاهدة أثناء أيام الأسبوع. وقد وجد الدارسون أن هذا السلوك العدائي غير ناتج عن العوامل الاجتماعية والاقتصادية والوراثية والأسرية، وينصحون بأن تقتصر مشاهدة الأطفال للتليفزيون من ساعة إلى ساعتين يوميًّا لبرامج مناسبة وذات جودة عالية.

  • حقوق المرأة كأحد حلول مشكلة الغذاء في العالم
    مها زاهر · ٤ أبريل ٢٠١٣

    نادى العلماء — في الاجتماع السنوي الأخير للجمعية الأمريكية لتقدُّم العلوم في بوسطن — بإيجاد حلول لمشكلة نقص الغذاء التي يعاني منها العالم؛ ففي الوقت الحالي يعاني حوالي مليار نَسَمة حول العالم من الجوع أو تدنِّي نوع الغذاء. ولتحقيق الأمن الغذائي لحوالي ٩٫٦ مليار نسمة — وهو التعداد المتوقع لسكان العالم بحلول عام ٢٠٥٠ — على العالم أن يزيد من إنتاج الغذاء بنسبة ٧٠٪. وقد أكد بول إيرليش عضو الجمعية وأستاذ الأحياء بجامعة ستانفورد على أهمية الحفاظ على حقوق المرأة وتحسين وضعها الاجتماعي كأحد أهم عناصر خُطَّة مواجهة نقص الغذاء، خاصة وأن المرأة هي من يقوم بزراعة كثير من المحاصيل في الكثير من الدول الأفريقية والدول النامية؛ وذلك للاستفادة من قدراتها في إيجاد وتنفيذ حلول لمشكلة الغذاء، بالإضافة إلى تقليل نسبة المواليد في العالم للحد من الزيادة السكانية وزيادة الاستهلاك.

  • فحص المخ للتنبؤ بمستقبل العلاقات العاطفية
    مها زاهر · ١٨ فبراير ٢٠١٣

    تبيَّن إمكانية التنبؤ بمستقبل العلاقات العاطفية وذلك ضمن دراسة نفسية نُشرت بمجلة نيورو ساينس لترز استمرت ثلاث سنوات على عشر نساء وثمانية رجال في بداية الارتباط العاطفي. تقوم الدراسة على إجراء فحص المخ وتصوير نشاط الخلايا العصبية أثناء مشاهدة بعض الصور وبعض الذكريات للشريك، ثم التعرف على استمرار العلاقة بعد مرور ٤٠ شهرًا من الفحص الأوَّلي. وبالرجوع لفحص المخ اتضح أن الأشخاص الذين أظهروا نشاطًا أكبر للخلايا العصبية في المنطقة المسئولة في المخ عن العواطف وإدراك الجمال، ونشاطًا أقل في المنطقة المسئولة عن النقد وإصدار الأحكام الشخصية، استمروا في العلاقة، والعكس صحيح، كما أظهر الفحص نشاطًا أقل في مراكز البحث عن المتعة في المخ عند الأفراد الذين استمروا في علاقاتهم، مما يدل على النظرة الإيجابية والإحساس بالرضا تجاه الشريك، وهي مؤشرات تدل على القابلية على ضبط المشاعر والتعامل مع الخلافات مما يؤدي لاستمرار العلاقة.