مقالات صفحات [٤٣١–٤٤٠ من ٦٢٨ مقالة]

مشكلة الهوس بالبيانات

براين بيرجستين

مشكلة الهوس بالبيانات

قد يجعلنا السعي وراء تجميع المزيد والمزيد من البيانات نُعلي من قدر الأشياء الخاطئة ونفرط في ثقتنا بمعرفتنا.

إخضاع سنغافورة

مالكوم مورفيت

إخضاع سنغافورة

تلقت بريطانيا ضربة موجعة عندما فقدت سنغافورة في فبراير ١٩٤٢، لكن اليابان — كما يقول مالكوم مورفيت — أخفقت في استغلال هذه الفرصة على أحسن وجه.

هتلر: الفوهرر الفيلسوف

إيفون شيريت

هتلر: الفوهرر الفيلسوف

تستكشف إيفون شيريت الوسائل التي حاول بها أدولف هتلر الاستيلاء على أفكار بعض أعظم المفكرين الألمان أثناء فترة سجنه الوجيزة عام ١٩٢٤.

تضاؤل القامات: لماذا تنكمش الحيوانات؟

هنري نيكولز

تضاؤل القامات: لماذا تنكمش الحيوانات؟

قد يبدو الأمر عسيرًا على التصديق، ولكن الحيوانات آخذة في الانكماش، وسوف تتضاءل أكثر وأكثر في القرون المقبلة.

الرجل الذي تنبأ باندلاع الحرب العالمية الأولى

بول رينولدز

الرجل الذي تنبأ باندلاع الحرب العالمية الأولى

أشخاص قلائل هم من تنبئوا بهول الحرب العالمية الأولى، ومنهم الخبير المالي يان بلوخ، وقد أوضح رؤيته هذه للمؤسسة العسكرية البريطانية، كما يصف لنا بول رينولدز.

روبن هود الحقيقي

شون ماكجلين

روبن هود الحقيقي

يعيد شون ماكجلين النظر في أصول تلك الخرافة الشعبية ويقترح مرشحًا جديدًا ليكون هو البطل الشعبي الأصلي؛ وهو ليس شخصًا خارجًا عن القانون من مدينة نوتنجهام، وإنما خادم مخلص للملك من مقاطعة كينت، قاوم الغزو الفرنسي الذي تعرَّض له الملك جون عام ١٢١٦.

تفسير العالم، وتغييره

أونورا أونيل

تفسير العالم، وتغييره

أونورا أونيل تقيم الدليل على قيمة الأبحاث الفلسفية.

الإنترنت والحقيقة الفوضوية حول المعرفة

ديفيد واينبرجر

الإنترنت والحقيقة الفوضوية حول المعرفة

الكتب والأوراق البحثية تجعل المعرفة تبدو محدودة ويمكن الإلمام بها، بَيْدَ أننا باستخدام نماذج الويب غير المكتملة وغير القابلة للاكتمال، نكون أكثر توافقًا مع روح البحث، ومع العالم الذي نعيش فيه.

قبل وبعد الانفجارات البركانية

ديزي دَن

قبل وبعد الانفجارات البركانية

يقول ديزي دَن إن المعرض الجديد المفتتح في المتحف البريطاني للآثار التي ترتبت على اندلاع بركان فيزوف في سنة ٧٩ بعد الميلاد يثير تساؤلات عن العلاقة بين الماضي والحاضر.

ذاكرة الماء

ستيفن نوفيلا

ذاكرة الماء

المعالجة المثلية ما هي إلا هراء وخرافة تقوم على أفكار تنافي أي منطق، وتقدَّم بوصفها علاجًا لمن بلغ معهم التضليل مبلغًا أو لذوي الأمية العلمية. ومع ذلك، لا يزال ذلك الكائن شديد الغرابة الذي يدعى أخصائي المعالجة المثلية باقيًا. وفي حين أن هذه الممارسة لا تختلف عن الطقوس والسِّحْر (مع كامل الاعتذار للسَّحَرة)، فإن أخصائي المعالجة المثلية يود أن يتسربل بوقار العلم؛ فهذا هو الطريق إلى قبول هذه الممارسة، والاعتراف الرسمي بها، وتعويض نقصها. …