أمين الريحاني: ناشر فلسفة الشرق في بلاد الغرب

لم يتوقف أدباء المهجر عن إدهاشنا؛ فآلاف الأميال التي قطعوها زادت من تمسُّكهم بالوطن، الذي ظل حاضرًا بلغته وتراثه في قلوبهم، على الرغم من أن هجرتهم كانت لما لاقوه فيه من تضييقات وشدائد هددت أحيانًا حياتهم ذاتها! إلا أنهم ظلوا يحنون بشوقٍ لمراتع الصِّبا ومواطن الذكريات، التي ظلت حاضرة في أدبهم؛ لتظهر مدرستهم الأدبية الخاصة التي اصطلح النقاد على تسميتها ﺑ «مدرسة المهجر»؛ وهي المدرسة التي قدَّمت الكثير للثقافة العربية شعرًا ونثرًا، حيث أضافت روحًا وأفكارًا جديدة للنص الأدبي. ولما كان «أمين الريحاني» أحد روداها المُهِمِّين؛ فقد اعتنى «توفيق الرافعي» بترجمة حياته، وبيان منهجه الأدبي، وكذلك ذكر ما قاله معاصروه عنه وعن أعماله التي عرَض المُؤلِّف بعضها.
رشح هذا الكتاب لصديق

عن المؤلف

توفيق سعيد الرافعي: مؤلِّف مجهول، على الرُّغم من أنه ترك أعمالًا جيدة، إلا إننا لا نعلم عنه الكثير، من كتبه: «ما وراء البحار»، و«أمين الرافعي ناشر فلسفة الشرق في بلاد الغرب».

رشح كتاب "أمين الريحاني: ناشر فلسفة الشرق في بلاد الغرب" لصديق

Mail Icon

تسجيل الدخول إلى حسابك

Sad Face Image

قم بتسجيل الدخول ليبدأ التحميل، وتحصل على جميع مزايا ومحتوى هنداوي فاونديشن سي آي سي.

تسجيل الدخول إنشاء حساب

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن سي آي سي © 2018

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مفعّل، براجاء التفعيل لتسجيل الدخول

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن سي آي سي، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.