مقدمة الطبعة الثانية

fig01
شكل ١: كاتب مصري قديم.
صدرت الطبعة الأولى من هذا الكتاب سنة ١٨٨٩ فلاقت إقبًالًا حسنًا نشّطَنا على المثابرة في خدمة العلم، وما زلنا من ذلك الحين، ونحن نزداد معرفة في أحوال مصر، ونتتبع تاريخها. فلما عزمنا على إعادة الطبع أضفنا إلى الطبعة الأولى زيادات هامة في مواده ورسومه، فضلًا عن زيادة التدقيق والتحري، وهاك مزيات هذه الطبعة:
  • (١)

    أنها أقرب إلى الدقة والتحقيق.

  • (٢)

    تحتوي على تاريخ بضع وعشرين سنة لم تدركها الطبعة الأولى.

  • (٣)

    قد توسعنا في أكثر المواد، وخصوصًا في القسم الأخير، وعلى الأخص في تاريخ الأسرة الخديوية وما جرى في أيامها من الحوادث العظام؛ كالتقلبات السياسية التي جرت في زمن محمد علي، وما أدخله هذا الرجل العظيم من الإصلاحات العلمية والاقتصادية والسياسية والتجارية، وفعلنا مثل ذلك في أزمنة خلفائه إلى اليوم، ويدخل فيه علاقات مصر مع الدول على زمن إسماعيل باشا، والحوادث العرابية والسودانية في زمن الخديوي السابق، وما كان من النهضة العلمية والمالية والسياسية في زمن سمو الخديوي الحالي، ويصح أن يقال إننا كتبنا تاريخ الدولة الخديوية ثانيةً، ونظرنا فيه من الوجهة السياسية والعلمية والاقتصادية مع التوسع والتدقيق؛ فأصبح الكتاب أكبر حجمًا وأوسع مادة.

  • (٤)

    زيناه بنيف ومائتين من الرسوم والخرائط، وبينها رسوم مشاهير مصر وغيرها في السياسة والعلم والإصلاح، وصور أهم المواقع التي جرت فيها الحوادث بمصر والشام، وآلات الحرب والحصار، وأشهر الآثار البنائية، فضلًا عن النقود الإسلامية، والآثار المصرية القديمة، ومن الخرائط: خريطة مصر في زمن الفراعنة، والوجه البحري اليوم، ورسم القاهرة على اختلاف أعصرها، وخرائط بغداد، والخرطوم، وأم درمان … وغيرها.

fig02
شكل ٢: حجر رشيد.

فنرجو أن تصادف خدمتنا قبولًا، والله حسبنا ونعم الوكيل.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢