الفصل العاشر

الأتراك والكُشَّاف الأتراك

figure
امرأة من الهدندوة من قبائل البجة.

عندما فتح السلطان سليم الأول مصر، غزا سواكن ومصوع فالنوبة، وفشل في غزو سنار وارتد عنها.

أما الكُشَّاف الأتراك فهم في الأصل الجنود الأتراك الذين أرسلهم سليم الأول لغزو النوبة ففتحوها حتى الشلال الثالث، وكان قوسي حسن قومندانًا للجنود، وحاكمًا مستقلًّا على النوبة، ويرسل الجزية إلى والي مصر، وتولَّت ذريته حكم النوبة، وكانت عاصمتهم الدر، وارتد جيش الفونج في محاربته الكُشَّافَ الغُزَّ، وعيَّن إسماعيل باشا فاتح السودان حسن كاشف على البلاد من أسوان إلى حلفا، وخلفه ابنه سليمان، ثم أخوه محمد، وقد زال حكمهم بقيام الثورة المهدية، وبقيت ذريتهم.

ولهم آثار في سكوت والمحس، كالقلاع والأبراج.

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن سي آي سي © 2019

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مُفعَّل، يُرجى التفعيل لتسجيل الدخول‎‎

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن سي آي سي، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.