الفصل الحادي عشر

إِرْشادُ النَّاسِكِ

«نارادا» واصَلَ سَيْرَهُ، وَهُوَ مَهْمُومُ النَّفْسِ، يُفَكِّرُ: ماذا يَعْمَلُ الْآنَ؟

صادَفَ فِي إِحْدَى النَّواحِي شَيْخًا طَوِيلَ اللِّحْيَةِ، يَجْلِسُ مُنْفَرِدًا عَلَى مَصْطَبَةٍ.

الشَّيْخُ رَجُلٌ صالِحٌ اعْتَزَلَ الْمَدِينَةَ، وَعاشَ وَحْدَهُ فِي هَذا الْمَكانِ الْبَعِيدِ.

اسْمُ هَذا الرَّجُلِ: «داشا»، وَلَقَبُهُ: النَّاسِكُ، وَهُوَ مَنْ يَخْلُو بِنَفْسِهِ لِلْعِبادَةِ.

لَمْ يَكُنْ لِلرَّجُلِ شُغْلٌ فِي حَياتِهِ كُلِّها إلَّا عِبادَةَ رَبِّهِ، وَإِرْشادَ الْحَيْرانِ الْغَرِيبِ.

النَّاسِكُ عَلِمَ مِنْ «نارادا» أَنَّهُ قَتَلَ الدُّبَّةَ فِي الْغابَةِ، فَهَنَّاهُ عَلَى شَجاعَتِهِ.

«نارادا» حَكَى لِلنَّاسِكِ «داشا» ما أَخْبَرَهُ بِهِ الْغُرابُ فِي الطَّرِيقِ.

النَّاسِكُ «داشا» أَرْشَدَ «نارادا» إِلَى الْمَكانِ الَّذِي يُقِيمُ فِيهِ السَّاحِرانِ الْخَبِيثانِ.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠