الفصل الرابع

اِنْتِقامُ السَّاحِرَيْنِ

«نارادا» لَمْ يَعْرِفْ هَذِهِ الْحَقِيقَةَ الْمُؤْلِمَةَ، إِلَّا بَعْدَ رُجُوعِهِ مَعَ أَصْحابِهِ مِنَ الْغابَةِ.

أَخْبَرَ جَدَّتَهُ بِأَنَّهُ رَأَى الدُّبَّةَ فِي الْغابَةِ، وَسَأَلَ: «ماذا نَعْمَلُ يا جَدَّتِي؟»

الْجَدَّةُ «ساكُنْتالا» قالَتْ لِحَفِيدِها «نارادا»: «أَنا أُطْلِعُكَ عَلَى حَقِيقَةِ الْأَمْرِ.

كانَ أَبُوكَ «بِرْجُولا» قائِدَ جَيْشِ الْهِنْدِ، يَخافُ مِنْهُ السَّاحِرانِ: «هانُ» و«مانُ».

لَمْ يَسْتَطِعْ السَّاحِرانِ فِي حَياةِ أَبِيكَ «بِرْجُولا» أَنْ يُهاجِما مَدِينَتَنا الْعَزِيزَةَ.

لَمَّا انْتَقَلَ أَبُوكَ إِلَى رَحْمَةِ اللهِ، طَمِعَ السَّاحِرانِ الْماكِرانِ فِي الِانْتِقامِ.

السَّاحِرانِ دَبَّرا مُؤامَرَةً: هِيَ إِرْسالُ تِلْكَ الدُّبَّةِ الَّتِي رَأَيْتَها فِي الْغابَةِ، هَذا الصَّباحُ.

السَّاحِرانِ أَرْسَلا الدُّبَّةَ؛ لِتَحْتَلَّ الْغابَةَ، لِتُحاصِرَ مَدِينَتَنا، لِتَأْكُلَ ثَمَراتِ أَرْضِنا …!»

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠