الفصل الثالث عشر

الكبرياء

قال الإمام علي: لا تهضمن محاسنك بالفخر والتكبر. التكبر على المتكبرين هو التواضع بعينه.

ورافعٍ نفسه بالكبر يخفضها
تدنو ويحسبها تعلو به درجا

وقال دنتي: الإنسان غريب الأطوار متكبر ومتقلب.

وقال مصلح الدين سعدي: يا ابني، إياك والكبرياء لئلا يذهب عنك الخير. الكبرياء من عادات الجاهل، لا من صفات العاقل. الكبرياء منبع النكبات، فإذا عرفت ذلك لماذا تتكبر وتخطئ؟

وقال أبيكتيتس: أيها الإنسان، ألا تتحمل أخاك الذي أبوه الله وهو وأنت من جبلة واحدة ومحتد واحد؟ وإن رفعتك الأقدار إلى منزلة عالية، أفتجعل نفسك طاغية عتيدًا؟

وقال فلوطرخس: نصَّب قاضيًا ثم رآه يصبغ لحيته فعزله وهو يقول: من يخدع بشعره لا يؤتمن في أعماله.

وقال جون هيود: الكبرياء يعقبه العار.

وقالت العرب: لا يتكبر إلا كل وضيع، ولا يتواضع إلا كل رفيع.

إذا شئت أن تحيا سليمًا من الأذى
فلا تؤذِ مخلوقًا ولا تتكبر

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢