من أخبر الجمل؟!

كتب الشاعر هذه الأبيات في مناسبة فرار جمل من جزّاره والتجائه إلى قصر عابدين سنة ١٩٤٤م.

عابدينُ كعبةُ مصرٍ رُكْنُها حَرَمٌ
للخائفينَ إذا خطْبٌ بهم نَزَلا١
تَهوِي إليها وفودُ الأرض ضارعةً
ترجو بها الأمنَ، أو تُحْيِي بها الأملا٢
أَمْرٌ وعاه بنو الإنسانِ وَحْدَهُمُ
فَمَنْ بربِّكَ قلْ لي أخبر الجملا؟!٣

هوامش

(١) حرم: أمان والمقصود من دخله كان آمنًا كالبيت الحرام.
(٢) تهوي: تذهب، تَفِد. ضارعة: داعية إلى الله.
(٣) وعاه: عرفه.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١