تمهيد

قد انبسطت تخوم سورية تارةً، وانقبضت أخرى بحسب تقلب الأيام والدول عليها، فكانت تشمل أحيانًا ما بين النهرين وأرمينية وبعض آسيا الصغرى وبعض بلاد العرب، وتضيق أحيانًا عن هذه التخوم، والذي نتعمد الآن الكلام فيه: يحده شمالًا آسيا الصغرى وشرقًا نهر الفرات والبادية إلى بلاد العرب، وجنوبًا قسم من بلاد العرب إلى تخوم مصر وغربًا البحر المتوسط.

وقد اختلف العلماء في مأخذ اسم سورية، وذهبوا فيه مذاهب أظهرها وأمثلها مذهبان: الأول أنها سُميت سورية نسبة إلى صور مدينتها، وأول من سماها بهذا الاسم إنما هم اليونان … فكأنهم عرفوا أهل صور لكثرة ترددهم إليهم للتجارة، فسموهم سوريين وبلادهم سورية، بإبدال الصاد بالسين لعدم وجود حرف الصاد باليونانية، والثاني أن اليونان سموا أهل هذه البلاد سوريين نسبة إلى أسيريَّا بلاد الآشوريين الذين كانوا يلون سورية، وحذفوا الهجاء الأول من الكلمة تخفيفًا، والبدل بين السين والشين والثاء مستفاض.

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن سي آي سي © 2019

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مُفعَّل، يُرجى التفعيل لتسجيل الدخول‎‎

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن سي آي سي، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.