بعد اعتزال الأدب١

صديقيَ «سعفانُ» ألفَ سلامْ
ولا زلتَ صاحبيَ المرتقبْ
ستعجب من صورتي هذه
ألم تر أني اعتزلت الأدب؟
١  كتب الشاعر هذين البيتين على صورة له أهداها لصديقه «السيد مجد الدين سعفان» خلال الفترة التي اعتزل فيها الشعر، وقد بدا له يومئذٍ أن صحته قد تحسنت بعد اعتزال الشعر. وتاريخها ١٦ / ٦ / ١٩٣٥

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠