يا كريم الجدود

يا ابنَ بنتِ الرسولِ وابنَ الإمامِ
أنا جارٌ وعَزَّ جارُ الكِرامِ
كان لي حُرْمَةٌ قديمًا ولا زا
لت صِلاتي مَرْعيَّةً وذِمامي
جُدْ بصَفْح إليكَ أذْنَبْتُ يعْـ
ـفو الله عنِّي مُخَفِّفًا آلامي
أنت أهل السَّماحِ والعفو إن
كُنتُ شقِيًّا عظيمةٌ آثامي
أنا باكٍ وخائفٌ وحزينٌ
وضعيفُ القُوَى ووَاهِي العظامِ
وكثير العِدَا قليلُ المَوَالِي
طائشاتٌ إذا رمَيْتُ سهامي
يا كريمَ الجُدُودِ من صُلْبِ عَدْنا
نَ المُصَفَّى وسِبْطَ خير الأنام
وابنَ من دَوَّخَ الكتائبَ في الديـ
ـنِ المُفَدَّى سيفِ الإلهِ المُحامِي
أنا منكم وإنْ تَنَاءَيْتُ عنكم
ولديكمُ قلبي وفيكم هُيامي
وهواكم وحُبُّكم ليَ دِينٌ
وصلاتي عليكمُ وسلامي

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠